التخطي إلى المحتوى

تستمر بعض الصفحات والمجموعات التي تتطلع إلى زيادة عدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لبعض الشائعات ، خاصة مع أداء طلاب الثانوية العامة عام 2022 اليوم الثلاثاء ، لامتحان اللغة الفرنسية ، حيث روجت بعض الصفحات لبعض الصور غير الصحيحة وادعوا أنهم كانوا يسربون الامتحانات.

في البداية لابد من معرفة الفرق بين تسرب الامتحان وتداوله أو وجود حالات غش ، حيث تعني كلمة تسرب في الامتحان خروج الأسئلة قبل توزيعها في اللجان على مستوى المحافظة وهذا مستحيل خلال هذا. عام بتأمين صارم من الجهات المختصة بالدولة لتحويل الاوراق.

فكرة تسريب الامتحانات جريمة يعاقب عليها القانون ، وعند الحديث عن الغش يكون من خلال تصوير الامتحان ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي ، وهو ما تحارب الوزارة بكل إمكانياتها.

أكد الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، في تصريحات سابقة ، استحالة تصوير الامتحان أو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي ، بالإضافة إلى تسريبه أيضًا ، ويناشد الطلاب عدم الانجذاب إليه. هذه الشائعات.

اقرأ أيضا

وصول 707 آلاف طالب وطالبة في الثانوية العامة لاجتياز امتحان اللغة الأجنبية الثاني على مستوى الجمهورية