التخطي إلى المحتوى

صفة مميزة تقشير جلد وتليينهايُمكَِن الذي – التي أنت تقشير الخلايا في ذمة الله تعالى من الوجه حول طريق يستخدم المكونات طبيعي و أمن علي جلدو أين الذي – التي مقشرات الوجه أصبح سعره مكلفة وتكلفتها عالٍ لذا الصعب علي الكثير الذي – التي استخدمهو بالإضافة الى إلي تلك هي يتضمن علي المواد المواد الكيميائية الذي – التي يستطيع الذي – التي جرح جلد لذا ومن بعد هناك بعض المكونات طبيعي لقشر الوجه ويكون آمن متى الاستخدام فارغة منأيّ مواد المواد الكيميائية لذا سوف تبين بعض وصفات تقشير جلد وتليينها أثناء هذه المقالة.

مزج لقشر الوجه من الشوفان

يستطيع عمل هذا هو الخليط والاستفادة منها هي تكون لها نتيجة رائعة حقا حتى تنعم جلد وتقشير وإزالة الخلايا في ذمة الله تعالى من يجعلها نظرة أكثر الجاذبية ونضارة بالإضافة الى إلي إزالة علي بقع مظلم وتان و اخرين من الحب شاب ويكون هذا هو الوصفة علي قواعد ثانيا

  • الوطني احضر ملعقة من الشوفان وطحنها نحن سوف
  • ومن بعد الوطني وضع ملعقة من سكر بني.
  • ومن بعد احضر الثلاثة ملاعق من نفط زيتون وملعقة من عسل النحل طبيعي.
  • مزج المكونات سابق إلا نفط زيتون.
  • ومن بعد الوطني وضع الزيت مسافه: بعد احصل على علي خليط متجانس.
  • وخلطها معهم حتى يشبه المعجون ومن بعد الوطني رسالة جلد والتوزيع الخليط عليه نحن سوف.
  • واتركه إلى عن على الدقائق علي الوجه
  • ومن بعد أفعل إغسله مع الماء فاتر ولاحظ النتائج علي البقعة.

مزج تقشير الوجه من قهوة

يساعد الخليط على تقشير جلد وجعلها أكثر نعومة لازالة الشوائب المتراكمة علي سطح جلد في شكل كبير لذا يكون يستخدم الوصف علي قواعد التالي:

  1. استيقظ خطة المكونات من قهوة وثلاثة ملاعق من عسل النحل طبيعي.
  2. مزج المكونات في شكل جيد للحصول على علي خليط متماسك.
  3. مسافه: بعد الذي – التي توزيع الخليط علي الوجه والمنطقة الرقبة واتركه إلى عن على عشرة الدقائق.
  4. ومن بعد مسافه: بعد الذي – التي غسل الوجه مع الماء فاتر.

يستخدم قهوة مع نفط زيتون

يستطيع علاوة على ذلك استبدال الوصفة سابق مع قهوة مع النفط جوز الهند في حين أن من نفط زيتون نفس الشيء خطوات و ال المكونات ووضعها علي الوجه ويغادر إلى عن على خمسة الدقائق ومن بعد غسل مع الماء صبي سوف ايضا نتيجة تسربتو أين الذي – التي هذا هو الوصفة استيقظ الوجه وإزالة الشوائب لتصبح جلد أكثر نضارة ولتتألق فيزمن صغيرة.

.