أخبار عاجلة
ترامب يؤكد تراجع معدلات الوفيات في نيويورك -
وصفة البنجر لمن يعاني من فقر الدم والأنيميا -

حبس فرارجي لاتهامه بقتل نجل شقيقه وإلقاء جثته في الشارع

حبس فرارجي لاتهامه بقتل نجل شقيقه وإلقاء جثته في الشارع
حبس فرارجي لاتهامه بقتل نجل شقيقه وإلقاء جثته في الشارع

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
حبس فرارجي لاتهامه بقتل نجل شقيقه وإلقاء جثته في الشارع, اليوم الأحد 1 مارس 2020 01:13 صباحاً

قررت النيابة العامة، حبس فرارجي 4 ايام على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل نجل شقيقه وإلقاء جثته في شارع قصر العيني.

تلقى المقدم أحمد سعيد، رئيس مباحث قسم السيدة زينب، بلاغا من الخدمات الأمنية المعينة بشارع قصر العيني ـ دائرة القسم، بالعثور على جثة بشارع أحمد الطبرسي من شارع قصر العيني ـ دائرة القسم.

بالانتقال والفحص عثر على جثة لذكر "مجهول الهوية" لشخص في العقد الثاني من العمر يرتدي ملابسه كاملة مسجاة على ظهرها بمحل البلاغ، وبها سحجات وكدمات متفرقة بالجسم، وعثر بحوزته على متعلقات شخصية عبارة عن "2 أسورة معصم (حظاظة)، وسلسلة فضية، ودبلة فضية، ومفتاح معدني"، وتم نقل الجثة لمشرحة النيابة بزينهم.

بمتابعة تقرير الصفة التشريحية لجثة المتوفى تبين وجود كدمات شرطية مزدوجة متسحجة بأماكن متفرقة بالجسم، وآثار تكبيل بالقدمين واليدين، ويرجح استخدام خرطوم أو عصا مرنة لإحداث الإصابات الموجودة.

ومن خلال النشر عن أوصاف الجثة وفحص المترددين على مشرحة النيابة، تم تحديد والدة المجني عليه وتبين أنها تدعى "م. أ"، 34 سنة، ربة منزل.

وبسؤالها أقرت بتعرفها على الجثة وأقرت بأنها لنجلها المدعو "ن. م"، 15 سنة، عامل، مقيم طرف عمه الذى يعمل "فرارجي"، لسابقة انفصالها عن والده المقيد الحرية على ذمة قضية بلطجة، وزواجها من آخر، ونفت علمها بملابسات وفاته.

بتكثيف التحريات، أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الجريمة شقيق والد المجني عليه، وتم استهدافه بمأمورية بالتنسيق مع قطاعي الأمن العام وأمن الجيزة أسفرت عن ضبطه.

وبمواجهته، أقر بأنه نظرًا لتضرر قاطني المنطقة سكنه من قيام المجني عليه بارتكاب العديد من وقائع السرقات بذات المنطقة، وآخرها سرقة دراجة هوائية من أحد سكان المنطقة بأسلوب "المغافلة"، قام باحتجازه بالشقة سكنه وتوثيقه باستخدام "حبل" والتعدي عليه بالضرب باستخدام "خرطوم بلاستيك" محدثًا ما به من إصابات بدعوى تأديبه.

وأثناء ذلك شعر المجني عليه بحالة إعياء شديد، فقام بالاستعانة بنجل شقيقه "عامل"، مقيم بذات العنوان واصطحباه بدراجة نارية "ملك والد المجني عليه" في محاولة لإسعافه بمستشفى قصر العيني، إلا أنهما فوجئا بوفاته، فقاما بالتخلص منه بمحل العثور ولاذا بالفرار.

تم بإرشاد المتهم ضبط الأخير، وأقر باقتصار دوره على مساعدة المتهم الأول في التخلص من جثة المجني عليه والاتفاق فيما بينهما على اختلاق رواية هروبه من مسكنهم.

تم بإرشاد المتهم الأول بمسكنه ضبط ملابس الداخلية وحذاء خاصين بالمجني عليه ودراجة نارية "بدون لوحات معدنية"  وحبل وخرطوم بلاستيك الــمـــســتــخــدمــيــن فــي ارتــكــاب الــواقــعــة.