أخبار عربية / بوابة الشروق

تشييع رسمي وشعبي عراقي في بغداد لجثامين قتلى القصف الأمريكي

جرت، صباح اليوم السبت، مراسم رسمية وشعبية لتشييع جثامين قتلى قصف جوي أمريكي في محيط مطار بغداد الدولي.

وانطلقت مراسم التشييع من مطار المثنى، حيث حملت الجثامين على حافلات عسكرية مرورا بمرقد الأمام الكاظم في منطقة الكاظمية، فيما بلغت ذروة المراسم في حي الجادرية بمشاركة رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبدالمهدي وهادي العامري زعيم منظمة بدر، وعمار الحكيم زعيم تيار الحكمة الوطني، وكبار الشخصيات والآلاف من العراقيين يتقدمهم جمع من الفصائل المسلحة.

ورفع المشيعون أعلام العراق والفصائل المسلحة وصورا لقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، ورددوا شعارات "الموت لأمريكا"، وطالبوا بالقصاص من أمريكا والثأر للضحايا.

وأغلقت السلطات العراقية عددا من الشوارع لتأمين أجواء آمنة لإجراء مراسم التشييع، بعد نشر المئات من قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي، فيما حلقت مروحيات الجيش العراقي في سماء مكان التشييع.

ومنعت قوات حماية المنطقة الخضراء إجراء مراسم التشييع أو مرور موكب الجثامين في شوارع المنطقة المغلقة، وجرت المراسم خارج أسوارها في حي الجادرية.

ومن المنتظر أن تجري مراسم تشييع مماثلة للضحايا في محافظة كربلاء عند وصول الجثامين، ومن ثم إجراء مراسم تشييع أخرى في محافظة النجف قبل أن تواري الجثامين الثرى في مقبرة وادي السلام، فيما سيتم نقل جثمان قاسم سليماني ورفاقه إلى إيران في طائرة عبر مطار النجف الدولي ليواري الثرى في بلاده.

قد تقرأ أيضا