أخبار عاجلة
ترمب: سنعيد فتح الولايات المتحدة وبقوة -
بدء العمل لإنشاء أول محمية بحرية بالأردن -

النائب محمد فؤاد يعلن دعمه حملة «صوت الأمة» لوقف التنمر ضد مصابي كورونا

النائب محمد فؤاد يعلن دعمه حملة «صوت الأمة» لوقف التنمر ضد مصابي كورونا
النائب محمد فؤاد يعلن دعمه حملة «صوت الأمة» لوقف التنمر ضد مصابي كورونا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
النائب محمد فؤاد يعلن دعمه حملة «صوت الأمة» لوقف التنمر ضد مصابي كورونا, اليوم الجمعة 10 أبريل 2020 03:32 مساءً

 

أعلن النائب محمد فؤاد، دعمه الكامل للمبادرة التى أطلقتها جريدة صوت الأمة الخاصة بالتنمر على مرضى فيروس كورونا، وطريقة التعامل معهم فى المجتمع، والنظرة الدونية لهم، وحديث البعض عمهم وكأنهم أصبحوا وصمة عار على الجميع، وأن هذا المرض ليس جريمة فى الوقت الذى يشدد الجميع على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية المطلوبة لمنع تفشي الفيروس.

 

وأشار فؤاد، إلى أن الإصابة بالمرض ليست جريمة، والمصاب ليس وصمة عار على المجتمع، خاصة بعد الحديث عن مواقع التواصل من قبل البعض حول آليات التعامل مع بعض المصابين ونظرة العامة لهم، فى الوقت التى يشدد الجميع على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية فإن كورونا ليس جريمة او وصمة عار فى جبين الشخص المصاب.

 

وطالب فؤاد، كافة المؤسسات والنقابات والهيئات دعم هذه المبادرة، فكما مطلوب تغيير ثقافة المجتمع حول بعض العادات والموروثات التى قد تكون سببا فى تفشى الفيروس، لابد من تغيير ثقافة التنمر ضد مصابي كورونا.دعمه لحملة صوت الأمة لوقف التنمر ضد مصابي كورونا. 

 

وكانت صوت الأمة قد أطلقت حملة توعية مجتمعية، لوقف التنمر ضد مصابي فيروس كوفيد 19 (كورونا المستجد)، واعتبار من تسلل إليهم المرض موصومين اجتماعياً، مما يدفع البعض إلى إخفاء مرضه، أو إصراره على عدم التوجه لأماكن العزل، خشية أن يفضح أمره وكأنه مرتكب جريمة. 

وشارك في الحملة عدد من الكتاب الصحفيين والإعلاميين والسياسيين ورجال الأعمال ورموز المجتمع، الذين يؤمنون بضرورة توعية المواطن بخطورة المرض وعدم تمييز صاحبه، لأن الإخفاء قد يتسبب في كارثة محققة، نسأل الله عز وجل أن يجنبنا إياها. 

يذكر أن آخر الأرقام التي كشفت عنها وزارة الصحة في بيان أمس بشأن الكصابين وحالات الوفاة، أكدت وصول  أعداد المصابين إلى 1699 حالة من ضمنهم 348 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 118 حالة وفاة.