الارشيف / أخبار عربية / الخليج

أبوظبي تستضيف اجتماعاً يبحث محاربة الإرهاب


أبوظبي:«الخليج»


بدأت صباح أمس في أبوظبي، أعمال الاجتماع الرابع لفريق العمل المعني بمكافحة الإرهاب المشترك بين دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودول جنوب غرب آسيا والمحيط الهادي الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة، ويستمر مدة ثلاثة أيام، وتنظمه اللجنة الدائمة التخصصية للأمن الداخلي بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الانتربول» ويشارك فيه ممثلو عدد من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودول جنوب غرب أسيا والمحيط الهادي.
ناقش الاجتماع العديد من الموضوعات المتعلقة بمكافحة الارهاب، بهدف التوصل إلى نتائج واستنتاجات مهمة لمواجهة التحديات التي تواجه دول هذه المناطق والعمل على إيجاد وسائل مناسبة لمحاربة ظاهرة الإرهاب.
افتتح الاجتماع الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، بحضور اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، ممثل قارة آسيا في المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الانتربول» وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية.
وألقى الفريق الشعفار كلمة الافتتاح، نقل خلالها تحيات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وتمنياته للمشاركين في الاجتماع بالتوفيق والنجاح، لافتاً إلى أن مشاركة هذا العدد من الدول في هذا الاجتماع المتميز، تدل على مدى الأهمية التي توليها لمواجهة ظاهرة الإرهاب، التي تشكل تهديداً لأمن واستقرار دول العالم أجمع.وأكد أن دولة الإمارات تولي أهمية لمكافحة الإرهاب بشتى أنواعه وأشكاله.وألقى كاريل بيلان المدير المساعد لإدارة مكافحة الإرهاب وممثل الأمانة العامة للإنتربول، كلمة أعرب فيها عن خالص شكره للإمارات على استضافة هذا الاجتماع، ودعمها المتواصل لمنظمة الإنتربول.

قد تقرأ أيضا