فن ومشاهير

اختبأ في صندوق للالات الموسيقية.. تفاصيل مثيرة عن هروب كارلوس غصن من طوكيو الى بيروت

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

كارلوس غصن

كارلوس غصن

كارلوس غصن

نجح مدير شركة نيسان السابق، كارلوس غصن، في الوصول إلى لبنان، قادما من اليابان حيث يواجه محاكمة لاتهامات بمخالفات مالية.

وبالفعل فقد أكد غصن نفسه، أمس الثلاثاء، أنه موجود في لبنان، بعد تقارير أفادت بفراره من اليابان، مندداً بالنظام القضائي الياباني الذي وصفه بـ”المنحاز”.

وقال غصن في بيان: “أنا الآن في لبنان. لم أعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيز، حيث يتم افتراض الذنب”. وأضاف: “لم أهرب من العدالة، لقد حررت نفسي من الظلم والاضطهاد السياسي. يمكنني أخيرا التواصل بحرية مع وسائل الإعلام، وهو ما سأقوم به بدءا من الأسبوع المقبل”.

وقال مصدر أمني لبناني لـ”فرانس برس” إن “غصن وصل صباح الاثنين إلى مطار بيروت”. وأكد مصدر رسمي آخر وصوله العاصمة اللبنانية، مشيراً إلى أنه “لم يتضح كيف غادر اليابان”.

من جهته، قال أحد أفراد فريق الدفاع عن غصن، إن جوازات سفره الثلاثة في حيازة فريق المحامين ولم يكن يستطيع استخدام أي منها للفرار من اليابان، مضيفا أن أفعال موكله “لا يمكن تبريرها”.

هذا وقد رجحت وكالات انباء يابانية هروب غصن مستعملا جواز سفر مزور كون جوازاته الثلاثة بحوزة محاميه ينما اكدت مصادر رسمية لبنانية ان غصن دخل مطار بيروت شرعيا بجواز سفر فرنسي.

وعن طريقة خروجه من اليابان، فتقيد الفعلومات الاولية أن فرقة موسيقية دخلت منزل غصن في اليابان لعشاء بمناسبة عيد الميلاد ثم عادت وخرجت دون ان تعلم السلطات اليابانية ان غصن مختبأ في احد الصناديق المخصصة لنقل الالات الموسيقية ثم غادر البلاد في طائرة خاصة من طوكيو الى اسطنبول ثم بيروت.

قد تقرأ أيضا