فن ومشاهير / الفن

ناجي طعمي تميّز بأسلوبه الخاص في الإخراج.. وما قصة خلافه مع أيمن رضا؟

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

ولد المخرج السوري ​ناجي طعمي​ في دمشق يوم 29 كانون الأول/ديسمبر عام 1973، وهو صاحب إحدى شركات الإنتاج في ​سوريا​، وقد أخرج العديد من المسلسلات التلفزيونية، ويعد من المخرجين الجيدين الذين رفدوا ​الدراما السورية​ بأعمال مهمة، أظهرت موهبته وأسلوبيته الإخراجية وطموحاته.
يحمل رصيده الإخراجي ما يقارب الثلاثين عملاً، نذكر منها "لغز الجريمة" عام 2001 و"​بقعة ضوء​3" عام 2003 و"شو هالحكي" و"عشتار" عام 2004 و"المرابطون والأندلس" عام 2005 و"ماكو فكة" عام 2006 و"وصمة عار" عام 2007 و"موعد مع المطر" و"وحوش وسبايا" عام 2008 و"​صبايا​ 1" عام 2009 و"بقعة ضوء 7" عام 2010 و"صبايا 3" عام 2011 و"طاحون الشر" عام 2012 و"صرخة روح" عام 2013 و"خواتم" و"الغربال" و"صرخة روح 2" عام 2014 و"عين الجوزة" و"حارة المشرقة" عام 2015 و"​باب الحارة​ 8" و"لست جارية" عام 2016 و"باب الحارة 9" عام 2017.

f05999c076.jpgزواج فني
تزوج ناجي طعمي من الممثلة السورية ​كندا حنا​ في العاصمة السورية دمشق عام 2013، من دون أية مظاهر إحتفالية فلقد اقتصر الحضور على الأهل وبعض الأصدقاء المقربين، وذلك بعد 40 يوماً على إعلان خطبتهما بعد قصة حب خفية جمعتهما، وقد تمّ عقد القران في إحدى الكنائس في مدينة دمشق بحضور أهل وأصدقاء العروسين.
ولناجي وكندا ثلاثة أطفال هم "فارس"، "كرستينا"، "كاتاليا".
وخلال عام 2019 إحتفلت كندا حنا بعيد زواجها السادس، فنشرت صورة من حفل زفافهما، وعلّقت عليها قائلة: "متل هاليوم بالسنة قررنا حبيبي ناجي وأنا نعمل عيلة، وإن شاء الله ما بيجمعنا غير الحب والتفاهم، ويحمي ثمرة عمرنا الفارس والكتاكيت".

17dd5dcc4a.jpg​أيمن رضا​
في حديثه عن مسلسل "بقعة ضوء 7" وإتهام الممثل السوري أيمن رضا بالعمل على انتقاء اللوحات، وبالتالي فشل العمل من ناحية المضمون وحتى من ناحية الإخراج، رد ناجي طعمي قائلاً: "أولاً مسلسل بقعة ضوء لم يكن جديداً على الجمهور، ولم يكن باستطاعتي الإضافة على هذا العمل الجماهيري، وبالنسبة إلى اللوحات فأنا كنت أنتقيها، ولم آخذ بعقلية الفنان أيمن رضا، لأنه كان سيضيّع العمل لو سمعته، وأيمن فنان جيد ولكنه ليس مفكراً، ولم أكن أقتنع برؤيته للنصوص، وما كنت أريد منه في العمل هو تمثيله، وليس إشرافه على العمل".
وأضاف: "وأنا أقبل هذا الاتهام من النقاد، ولكن أسأل أليس الشخص نفسه الذي اتهمنا شاهد العمل، وتابعه حتى النهاية، إذاً فالعمل لم يسقط وكان مهماً جداً، وما كان ينقصه عدد من الشخصيات الأساسية في العمل قد غادرته وخسارة هؤلاء النجوم أثّر عليه قليلاً، مع إحترامي لكل من شارك في جزئه الأخير".

e465920763.jpgالهدف المادي
خلال أحد حواراته أكدناجي طعميبأنه يفكر دائماً بالنصوص المميزة، والهدف المادي ليس في الأولويات، وقال: "لأنني أتقاضى هنا في سوريا المبلغ نفسه، الذي يتقاضاه المخرجون السوريون خارج سوريا".
وأضاف: "لن أفكر بالعمل خارج سوريا إلا إذا كانت الإغراءات كبيرة والنص إبداعياً وهذا حقي الطبيعي".
وعن رأيه في غزو الدراما التركية للدراما السورية أكد بأن الأمر لا يدخل في باب المنافسة أبداً، وإنما هي حالة اجتماعية وفورة مؤقتة ستنتهي قريباً.

2aa78ca629.jpgصبايا
في حدثه عن مسلسل "صبايا"، نفى ناجي طعمي أن يكون العمل يحاكي المسلسل العالمي "Friends"، وقال: "لم أقل مثل هذا الكلام على لساني، والعمل له خصوصيته وجمهوره وموضوعاته وحكاياته التي لا تشبه أي عمل آخر، وكل ما أتمناه هو أن يحافظ المسلسل على جماهيريته، فأنا راضٍ تماماً عن الجزئين الأول والثاني".
وعن اعتبار "صبايا" من الأعمال النادرة التي تعتمد على بطولة نسائية، وقال: "هنا تكمن الصعوبة التي واجهتنا، إذ إن معظم الأعمال الكوميدية العربية، وحتى الأجنبية، تعتمد على الذكور، والمتلقي العربي لا يتقبل الكوميديا من الفتيات لكون تصرفات الفتيات حساسة جداً، فالفتاة في مجتمعنا لا تعيش الحياة بحريتها، وتتهم بالمياعة، بمجرد أنها ضحكت من قلبها، وفي كثير من الأوقات أوقف المشاهد كي أزيد من الجرأة لأقوّي الكوميديا في العمل، وكما تعرف إن الكوميديا هي من أخطر الأعمال ونجاحها يقف على شعرة".

قد تقرأ أيضا