فن ومشاهير / أخبار اليوم

استياء بين صناع الموسيقي بعد قرار زيادة رسوم المصنفات

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
استياء بين صناع الموسيقي بعد قرار زيادة رسوم المصنفات, اليوم الاثنين 6 يناير 2020 04:43 مساءً

أثار قرار وزارة الثقافة بزيادة قيمة رسوم الرقابة على المصنفات الفنية ردود أفعال واسعة بين صناع الموسيقى من الشعراء والملحنين، وأبدى عدد من العاملين في مجال الموسيقى استيائهم من القرار أبرزهم أيمن بهجت قمر وتامر حسين ومدحت العدل وعزيز الشافعي.

ونشرت الوقائع المصرية، ملحق الجريدة الرسمية، قرار وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، بزيادة رسوم الرقابة على المصنفات الفنية المحلية والأجنبية، وذلك اعتبارًا من 27 ديسمبر 2019.

ونص القرار على أن يكون رسم ترخيص بتصوير سيناريو الفيلم السينمائي أو التلفزيوني الروائي الطويل، للمصريين 3000 آلاف جنيه، وللأجانب 2000 دولار أمريكي، ورسم ترخيص تصوير سيناريو المسلسل بـ25 ألف جنيه للمصري، و3 آلاف دولار أمريكي للأجنبي، وفرض رسوم ترخيص دائم للفنان شريطة أن يكون عضو نقابة فنية، بواقع 5000 ألف جنيه للرقص الشرقي المصري، و10 آلاف جنيه للرقص الأجنبي، و300 جنيه للمطرب المصري، ولا يمنح القرار ترخيصا دائما للفنان الأجنبي على عكس ما حدث مع الراقص الأجنبي، إذ نص القرار على أن قيمة الترخيص المؤقت للفنان شريطة أن يكون بتصريح من نقابة فنية، 500 جنيه مصري، سواء كان التصريح لمصريًا أو أجنبيًا.

وتضمن القرار، توقيع غرامة تقدر بـ3 أضعاف فيمة الترخيص، على ألا تقل قيمة الغرامة عن 6000 جنية مصري حال عرض مسرحية أو إعلان أو أغنية بدون ترخيص، على أن يتم تخصيص 25% من قيمة الغرامة لصالح الرقابة على المصنفات الفنية، كما تضمن، أنه حال تكرار المخالفة يتم مضاعفة قيمة الغرامة بالمثل على ألا تقل عن 12 ألف جنيه، ويخصص 10% من تحصيل الإيرادات لصالح تطوير الرقابة (وتشمل المكافآت ودورات التدريب وأجهزة الرقابة).

وقال الشاعر أيمن بهجت قمر عبر حسابه علي موقع "فيس بوك": "السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.. الوزيرة الفنانة الأستاذة إيناس عبد الدايم.. هام جدا: مين من الشعرا الجدد أو الناس البسيطه يقدر يدفع ٥٠٠ جنيه للترخيص و٥٠٠ للمراقبة وهو في عرض بيع أغنيه في وقت الصناعة فيه خربانه ! كان لازم تلزموا الشركة المنتجة على الاقل بأي رسوم.. حسوا بالناس بقى مش كل شوية يطلع قرار الناس تعاني بعده.. ظروف بلد اوكي لكن ماتجوش على المبدعين وخصوصا الشباب واللي في الأقاليم.. طيب وهل ده قرار صائب في عز الأزمة والبلد محتاجة الغنوة والكلمة!! انتوا بتصعبوها عليهم ليه !! كده كتير بجد.. شييير عشان صوتنا يوصل".

وتابع: "أنا تواصلت مع معالي وزيرة الثقافه أ. إيناس عبد الدايم واقترحت عليها أن يتم إلغاء الزيادة لإن ٥٠٠ ترخيص و٥٠٠ مراقبة مبلغ كبير وفيه ظلم كمان للشعرا هيدفعوا ضعف رسوم الملحنين بسبب مراقبة الكلام يا إما يلزموا المنتجين بالزيادة وده مبلغ مش كبير لأي حد بينتج مقارنة بالمبدعين الشباب والا الناس اللي في الأقاليم وهي مشكوره وعدتني بالاهتمام وبحل الموضوع في أسرع وقت ياريت حد يتابع معانا يوم بيوم عشان ماينفعش ده يحصل".

ووافق الشاعر الغنائي تامر حسين على ما قاله زميله أيمن بهجت قمر في هذا الشأن، حيث قام بمشاركة منشوره على  "الفيسبوك"، وعلقه عليها قائلا: "كلام سليم الكل أجمع عليه".

وقال الملحن عزيز الشافعي: "بغض النظر عن زيادة رسوم تسجيل الأغاني اللي مبالغ فيه وهيعجز ناس كتير في بداية طريقهم، فكرة الرقابة على الفن بالشكل ده مش مظبوطة، والمصيبة الأكبر إنها مقدرتش تمنع إسفاف حقيقي وخروج عن القيم والتقاليد والأديان كمان ومش هتقدر تعمل حاجة.. صناعة المزيكا في أسوء أوقاتها واحنا كلنا بنعاني عشان نستمر وتستمر الريادة الفنية للبلد اللي ورثناها من اللي قبلنا وبنفقدها للأسف كل يوم لأسباب كتيرة أوي، أقلها الإجراءات الجديدة اللي عمالة تسوء كل شوية، الموضوع محتاج نظرة متخصصة من الدولة بدلا من إجراءات شكلية وتركيز على جباية جنيهات قليلة ممكن يبقوا ملايين ومليارات لو فعلا الصناعة دي قامت على رجلها تاني".

وتمنى الملحن محمدي في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم" أن يتم حل الأمر في أقرب وقت، متفائلا بما يقوم به الشاعر أيمن بهجت قمر في التواصل مع وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم ورئيس الرقابة على المصنفات الدكتور خالد عبد الجليل لحل للأزمة.

من جانيه أوضح د.خالد عبد الجليل، رئيس الرقابة على المصنفات، أن ملف الرقابة كان في مقدمة أولويات وزارة الثقافة، سواء من جانب الاهتمام بالأمور اللوجستية أوالانسانية، وقال إن الرقابة تعي أن الوزيرة فنانة جاءت تقود الوزارة لذلك لا يمكن أن تصدر الرقابة قرار إلا وكان يحمي ويساعد الفن والفنانين والثقافة.

وأشار عبد الجليل، إلي أن هذا المقر تم تسليمه للوزارة منذ أربع سنوات ولكن لم يتمكن من التشغيل وذلك لتعطل المصاعد كل هذه المدة.

قد تقرأ أيضا