أخبار عاجلة / الدستور

بعد 11 سنة في المحاكم.. أرملة «عزيز صدقي» تحصل على ميراثها

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
بعد 11 سنة في المحاكم.. أرملة «عزيز صدقي» تحصل على ميراثها, اليوم السبت 4 يناير 2020 11:26 صباحاً

أسدلت محكمة استئناف أسرة القاهرة الستار على دعوى ورثة عزيز صدقي رئيس وزراء مصر الأسبق، ضد أرملة أبيهم؛ لإثبات عدم أحقيتها في الميراث ومحاولات تشويه صورتها والإدعاء أنها إسرائلية الجنسية وغير مسلمة، بعد 11 عامًا في أروقة المحاكم.

وقضت المحكمة برئاسة المستشار هاني برهام وعضوية المستشارين د.أشرف هلال ومحمد صلاح وأمانة سر سامح شوقي، بعدم قبول الإلتماس المقدم بإعادة نظر الدعوى في الاستئنافيين رقم 17267 7597 واثبات أحقية أرملة عزيز صدقي في الميراث حسب إعلام الوراثة الشرعي.

وكان المدعي محمد صدقي عزيز، قد أقام دعوى ضد أرملة أبيه ليلى محمود السيوفي، طلب في ختامها الحكم ببطلان عقد الزواج الخاص بين المدعي عليها ووالده وعدم التعويل عليه وإلغاء كل ما يترتب عليه لأنها أدخلت الغش والتدليس على والده وأدلت ببيانات غير صحيحة واستخدمت بطاقة مزورة بالإضافة لصدور إعلام الوراثة للمرحوم مثبت به أنها زوجة له ولا ترث به كونها غير مسلمة.

وصدر حكم أول درجة لصالح الورثة، فقدمت بعدها أرملة المرحوم أوراقًا رسمية تنفي ما قدمه الورثة وتتمثل في جواز سفر دبلوماسي وبطاقة رقم قومي وإقرار من المرحوم بخط يده بتنازله عن شقة الزوجية، بالإضافة إلى شهادة من السفارة الإسرائيلية بأنها غير مسجلة لديهم.

وطعن المدعي بالاستئناف وقررت المحكمة تأييد حكم أول درجة، وبعدها قدم الالتماس لنظر الدعوى وقدم عدة حوافظ فقضت المحكمة بعدم قبول الالتماس واثبات أحقية الأرملة في ميراث زوجها لعدم تقديم مستندات تثبت عكس ذلك.

قد تقرأ أيضا