أخبار عاجلة / البوابة نيوز

برلماني: محاولات أردوغان غزو ليبيا تجعله مجرم حرب

أعلن النائب محمد هانى الحناوى عضو مجلس النواب رفضه للتهديدات الإرهابية التي تواجهها دولة ليبيا ودول الجوار من النظام الإرهابي التركى ممثلا في السطان المهووس رجب طيب أردوغان، مؤكدا ان قرار البرلمان بموافقته على التدخل العسكري في دولة ليبيا يعد انتهاكًا صارخا ومرفوضًا ومخالفا لقواعد القانون الدولي واعتداءً على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها.

ووصف "الحناوى" في بيان له أصدره اليوم أن التدخل العسكرى التركى في ليبيا هو إعلان حرب ويعزز من قدرات الإرهابيين والمرتزقة والمليشيات الإرهابية المسلحة ويقوض من جهود السلام، والحل السياسي ويعقد الأوضاع، ويزعزع الاستقرار في داخل ليبيا والمنطقة ويهدد أمن الدول المحاذية بالمنطقة وأوروبا ويخلق أزمة إنسانية مطالبا من المجتمع الدولي الإسراع في القيام بدوره وواجباته والاضطلاع بمهامه ومسئولياته في وقف الانتهاكات التركية.

وأعرب "الحناوى" عن ثقته التامة في قدرة ليبيا بمؤسساتها الشرعية وشعبها البطل وجيشها الوطنى بقيادة المشير خليفة حفتر على تلقين اتباع السلطان التركى المهووس رجب طيب أردوغان من المرتزقة والدواعش وغيرهم درسا قاسيا وهزيمة نكراء ستؤدى إلى إسقاط النظام التركى وتقديم رأسه رجب طيب أردوغان إلى المحاكمة العاجلة والسريعة أمام المحكمة الجنائية الدولية كمجرم حرب حتى يكون عبرة للدول والأنظمة التى تقوم بتشجيع وتمويل وتسليح وإيواء الإرهاب والإرهابيين على أراضيها وفى مقدمتها النظام الإرهابى القطري ممثلا في أمير الدم والإرهاب تميم بن حمد الذى سيلحق نظام بالسقوط مثل نظام أردوغان.

وأعلن النائب تأييده التام والمطلق لسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي لحماية الأمن القومى المصرى والحفاظ على الحدود المصرية وأمن واستقرار مصر، مؤكدا أن سياسات الزعيم البطل الرئيس السيسي تحظى بتأييد كبير وواسع النطاق من الرأى العام المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية.

قد تقرأ أيضا