أخبار عاجلة / صدى البلد

هل يجوز للمرأة الصلاة بـ بنطلون ضيق.. الإفتاء توضح ضوابط الشرع

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
هل يجوز للمرأة الصلاة بـ بنطلون ضيق.. الإفتاء توضح ضوابط الشرع, اليوم الخميس 9 يناير 2020 04:37 مساءً

أرسلت سيدة سؤال الى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك تقول فيه : " ما حكم صلاة المرأة بالبنطلون الضيق ؟"

رد الدكتور عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوي وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، خلال البث المباشر للرد على استفسارات المتابعين، قائلًا: "إنه يجوز للمرأة الصلاة ببنطلون بشرط أن ترتدي شيء واسع فضفاض وطويل عليه".

وأوضح أمين الفتوى: أن من ترتدي ملابس ضيقة في الجامعة عليها ألا تترك الصلاة، وتصلي به، وتسأل الله أن يرزقها الخشية والخوف منه، وتعلم أن الصلاة والخوف من الله سيدفعها فيما بعد للحشمة الكاملة.

وأضاف أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، أن بدن المرأة عورة، ولا ينبغي أن يكون الملبس ضيقًا فيصف ولا يكون شفافًا فيكشف، وإنما ترتدي ملبس واسع فضفاض.

حكم صلاة المرأة وقدمها مكشوفة

ورد الى الشيخ أبو بكر الشافعي من علماء الأزهر الشريف سؤال عبر صفحته الرسمية يقول : " هل حقا لا تقبل صلاة المرأة والأقدام مكشوفة ؟

رد الشيخ أبو بكر قائلا: نعم يجب على المرأة ستر قدميها في الصلاة عند الجمهور، خلافا للحنفية، وأما ما مضى من صلاتها لا تُعِده لجهلها بالحكم .

هل يجوز صلاة المرأة بالمكياج

أجابت دار الإفتاء المصرية، منوهة بأن الشرع طلب من المرأة أن تكون متعففة وتستر عورتها عن الأجانب وعورة المرأة جميع البدن ما عدا الوجه والكفين والمذهب الحنفي يزيد على ذلك القدمين.

هل يجوز صلاة المرأة بالبنطلون في البيت

قالت دار الإفتاء يجوز للمرأة أن تصلي في بيتها بالبنطلون وأن ترتدي خمارا طويلا يستر جسدها، ولا ينبغي أن يكون ارتداء البنطلون يتسبب في إظهار أجزاء من جسدها أو أن يكون شفافا بحيث يظهر ما تحته بل لابد أن كون فضفاضا.

ستر العورة في الصلاة

ستر العورة شرط من شروط صحة الصلاة، فلا تصح الصلاة بدون سترها؛ لما روي عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لَا تُقْبَلُ صَلَاةُ حَائِضٍ إِلَّا بِخِمَارٍ» رواه الإمام أحمد في "المسند".

صلاة المرأة في الأماكن العامة

يجوز للمرأة أن تؤدي الصلاة في المتنزهات والأماكن العامة أمام الرجال إن لم يُوجَد مكانٌ يستُرُها، وخشيت خروج الوقت، أو ما شابه، فلا حرجَ عليها أن تؤدِّي الصلاة أمام الرجال الأجانب، مع الالتزام بالستْر الكامل.

صلاة المرأة إذا رآها رجل

على المرأة عند عدم وجود مصلى أن تتخذ ساترًا سواء أكان شجرة أو جدارًا، وكذلك سؤال العاملين بالمكان إذا كانت هناك غرفة أو مكان يمكن لك الصلاة فيه وإن لم يوجد فعليك الصلاة أمام الناس وهذا الأمر جائز شرعًا.

النساء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كن يصلين في نفس مكان صلاة الرجال وكان لا يوجد بينهم ساتر، لما ثبت من شُهود النِّساء صلاةَ العيد مع النَّبيِّ صلَّى الله عليْه وسلَّم في المصلَّى؛ ففي الصَّحيحين عن أمِّ عطيَّة رضي الله عنْها: أنَّها سمِعتِ النَّبيَّ صلَّى الله عليْه وسلَّم يقول: «يخرج العواتق وذوات الخدور -أوِ العواتق ذوات الخدور- والحُيَّض، وليشْهدن الخير ودعوة المؤمنين، ويعتزل الحيَّض المصلَّى» ومعلومٌ أنَّ صلاة العيد كانت تؤدَّى في عهْد النَّبيِّ صلَّى الله عليْه وسلَّم في المصلَّى، وهو مكان عام خارجَ المدينة، ولكن كانت النساء تصلي خلف الرجال بعيدًا عنهم، غير مختلطين بهم.

اقرأ أيضا: 

قد تقرأ أيضا