الارشيف / أخبار عاجلة

القرية العالمية في دبي تعزز تنافسيتها بين أكبر الوجهات الترفيهية في العالم

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
القرية العالمية في دبي تعزز تنافسيتها بين أكبر الوجهات الترفيهية في العالم, اليوم الأربعاء 22 يناير 2020 04:27 مساءً

المصدر:

التاريخ: 22 يناير 2020

حققت القرية العالمية - أحد أكبر المنتزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه على مستوى المنطقة - أرقاما قياسية جديدة في متوسط أعداد الضيوف اليومي بنحو 42 ألف ضيف تستضيفهم يوميا، ما يعزز مكانتها ويؤكد تنافسيتها كأحد أكبر الوجهات الترفيهية في العالم بأجنحتها المتنوعة التي تمثل ثقافات أكثر من 78 دولة.

وأظهر التقرير العالمي لزيارات معالم الجذب الترفيهية الصادر عن رابطة المدن الترفيهية "TEA" بالشراكة مع "إيكوم" - AECOM -، أن متوسط أعداد الزوار اليومي في "ماجيك كينجدوم" لديزني في أورالندو وصل إلى 57 ألف زائر لتكون في المرتبة الأولى عالمياً، تليها "ديزني لاند" أنهايم في كاليفورنيا مع متوسط 51 ألف زائر يوميا، ثم "ديزني لاند" طوكيو مع 49 ألف زائر يوميا و"ديزني سي" طوكيو في المرتبة الرابعة عالميا مع متوسط 40 ألف زائر يوميا.

واستطاعت القرية العالمية خلال مواسمها المتعاقبة من ترسيخ مكانتها كوجهة ترفيهية وثقافية وعائلية عالمية رائدة، عبر التزامها برؤية دبي السياحية، والمساهمة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز رئيس للجذب السياحي في المنطقة، لا سيما وأن القرية العالمية باتت من أهم الفعاليات السنوية في دبي التي توفر لزوارها تجربة استثنائية وفريدة من نوعها تتناسب مع كافة الأعمار والأذواق؛ إذ تجمع ما بين الترفيه والتسوّق والتعريف بثقافات العالم وعاداته وتقاليده وكذلك الأكلات المفضلة لدى شعوبه.

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية.. " تتألق دبي بإرثها ومكانتها العالمية كوجهة جاذبة للسياح الراغبين بالاستمتاع بتجارب استثنائية على كافة المستويات. ولطالما كانت دبي سباقة في قطاع الترفيه في المنطقة حتى أضحت مثالاً يحتذى في هذا المجال. وانطلاقا من تلك المكانة، تعمل القرية العالمية على تعزيز مكانة الإمارة كإحدى أهم الوجهات السياحية العالمية، بمواصلة جذب أعداد قياسية من الضيوف على امتداد مواسمها. فمنذ تأسيسها في العام 1997، استضافت القرية العالمية أكثر من 90 مليون ضيف ليعكس هذا الرقم الجهود الكبيرة لفرق العمل لتوفير أفضل التجارب للضيوف في ضوء التطوير والتحسين المستمر لمرافقنا وعملياتنا وفعالياتنا مع استهداف المركز الأول بين الوجهات الترفيهية العالمية".

وأضاف أنوهي.. " مع سعينا لتقديم أضخم العروض المميزة والتجارب العالمية الفريدة، استطاعت القرية العالمية الوصول بنسبة مؤشر سعادة ضيوفها خلال الموسم الحالي إلى 9.1 من 10 حتى الآن، ما ويؤكد رضى وثقة الضيوف بما نقدمه لهم من تجارب وفق أعلى المعايير العالمية، آخذين ما حققناه من الإنجازات والنجاحات كنقطة بداية لمواسم ناجحة في المستقبل امتدادا لما حققته القرية العالمية من نجاحات على امتداد 23 عاما".

وقال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية .. " يعود ما تحقق من إنجازات إلى التخطيط السليم والتنفيذ الدقيق لأهداف التطوير مع شركاء النجاح المؤسسين للقرية العالمية منذ انطلاقها، ولنواصل تحسين وجهتنا بالتعاون مع جميع شركائنا الاستراتيجيين.. وسنعمل خلال المرحلة المقبلة على تقديم خدمات وعروض وفعاليات بالغة التنوع، بالتعاون مع أكبر الشركات الاستشارية العالمية لوضع أساس قوي يكفل مواصلة رحلة نجاح بما يفوق توقعات ضيوفنا ويمنحهم السعادة التي طالما ارتبطت باسم دبي ودولة الإمارات".

وأضاف.. " سنحتفل العام المقبل باليوبيل الفضي لوجهتنا مع الموسم رقم 25، الذي سيكون بمثابة نقلة نوعية في قصة نجاح القرية العالمية، عبر الانطلاق في بداية جديدة تعزيز موقعنا ضمن الوجهات الترفيهية الرائدة في العالم، حيث نعمل حالياً مع إحدى أبرز الشركات العالمية المتخصصة في تصميم وتخطيط المنتزهات الترفيهية العالمية الكبرى، على إعادة هيكلة موقع القرية العالمية وتطويره إضافةً إلى تقديم صورة مبتكرة جديدة تتماشى مع تطلعاتنا المستقبلية".

ويبشر الموسم الحالي حتى الآن بنجاحات قياسية جديدة، حيث شهدت القرية العالمية خلال أول شهرين من انطلاقها زيارة ما يزيد على 3.5 مليون ضيف، وحققت أرقاماً قياسية جديدة في أعداد الضيوف الذين توافدوا عليها من داخل الدولة وخارجها خلال احتفالات اليوم الوطني الـ 48، بنحو 140,000 ضيف في يوم واحد.

وأظهرت أحدث البيانات الصادة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أن القرية العالمية استقطبت 24% من السياح الذين زاروا دبي خلال النصف الأول من عام 2019 لتكون الوجهة الترفيهية الأولى في استضافة السياح في الإمارة، حيث قدمت الوجهة الترفيهية عدد من الفعاليات والأنشطة والعروض الفنية التي لاقت إعجاب ضيوفها.

وبدأت قصة نجاح القرية العالمية في العام 1997 على شاطئ خور دبي، لتشهد بعدها توسعات كبيرة عبر استضافة الكثير من الأجنحة التي تعكس ثقافات الدول المختلفة، فضلاً عن مجموعة متنوعة من المأكولات العالمية المختلفة والحرف اليدوية الأصيلة والعروض الترفيهية والثقافية العريقة ومدن الملاهي التي ضمّت أروع الجولات الترفيهية وغيرها من الفعاليات والأنشطة المفضلة لدى الملايين، وشهدت القرية العالمية نمواً سنوياً في عدد الضيوف ليصل مجموع زيارات الموسم الماضي إلى أكثر من 7 ملايين ضيف على مدى 166 يوماً.

وحققت القرية العالمية نجاحات استثنائية منذ انطلاقها، حيث نظمت العديد من الفعاليات المميزة لمدة 31 يوماً في منطقة بلغت مساحتها 50,000 متر مربع على خور دبي، وتطورت الوجهة على نحو استثنائي خلال 24 موسماً لتصل مساحتها في موقعها الحالي بدبي لاند إلى 1.6 مليون متر مربع، وتستقبل الملايين من الضيوف في كل موسم.

ويساهم أكثر من 10,000 شريك للنجاح يعملون مع القرية العالمية يومياً، ويمثلون أكثر من 100 جنسية، في تحقيق أضخم النجاحات التي تشهدها حالياً، إذ يسهمون في تمكين القرية العالمية من توفير أعلى درجات الراحة لملايين الضيوف. وقد استمرت القرية العالمية خلال 24 موسماً في تحقيق النجاحات والإنجازات، حيث خضعت بنيتها التحتية إلى تحسينات قياسية ، شملت توفير أكثر من 23,000 موقف للسيارات، وتوظيف أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً لخدمة الأعداد الضخمة من الزوار، بما في ذلك أنظمة تشغيل العمليات الذكية، إضافة إلى تحسين منصات بيع التذاكر، وتطوير المرافق وفق أعلى المعايير الدولية لتحقيق راحة الزوار وضمان أعلى مستويات سعادتهم.

 

كلمات دالة:
  • حفلات القرية العالمية،
  • القرية العالمية،
  • القرية العالمية في دبي،
  • الوجهات الترفيهية،
  • ترفيه
طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

قد تقرأ أيضا