جمال الشاعر في أمسية شعرية بأوبرا الإسكندرية

جمال الشاعر في أمسية شعرية بأوبرا الإسكندرية
جمال الشاعر في أمسية شعرية بأوبرا الإسكندرية

أقيمت أمسية شعرية، أمس السبت، للشاعر والإعلامى الكبير جمال الشاعر حيث قدم نخبة متميزة من أعماله الإبداعية التى تنوعت بين الرومانسية والوطنية منها قصائد من هذا القمر، وأنا رجل بلا ماض، حوماية العيد، السكرتيرة، يبدو أنا مختلفان، أمى، وأهازيج جمالية. 

وتخلل اللقاء عزف لمقطوعات موسيقية لموسيقيين أوبرا الإسكندرية لأشهر ألحان أغنيات كوكب الشرق أم كلثوم منها أنت عمرى، أمل حياتى، ياليلة العيد، الأطلال، الحب كله، سيرة الحب، طوف وشوف، فات الميعاد، هذه ليلتى، حب ايه، حيرت قلبى معاك، هو صحيح الهوى غلاب، للصبر حدود، انت الحب، ويا ظالمنى.

وقامت بتقديم الأمسية الإعلامية المبدعة عزة عابدين في جو من البهجة والتصفيق الحار من جمهور الإسكندرية الراقى، الذى استقبل الشاعر بكل حفاوة وترحاب، وقد عبر الشاعر عن سعادته البالغة وسط جمهور الثغر وأن الإسكندرية هى عاصمة الثقافة في مصر. 

يذكر أن جمال الشاعر حصل على بكالوريوس التجارة في عام 1979 ثم درس الإعلام وعمل مذيعا بإذاعة صوت العرب في عام 1980 وحتى عام 1983 ومذيعا بالتلفزيون منذ عام 1983. 

كما عمل قارئا للنشرة الإخبارية وقدم عددا من البرامج المتنوعة مثل شعر وشعراء، أوبرا، مهرجان رمضان، أمانى وأغانى، كما شغل الشاعر منصب رئيس قسم الشباب بالقناة الأولى بالتلفزيون المصرى وعضو لجنة النصوص باتحاد الإذاعة والتليفزيون.. كما شارك في العديد من المهرجانات والمؤتمرات الأدبية والشعرية في القاهرة وبغداد وجدة وغيرها. 

نشر العديد من قصائده في أشهر الأصدرات الدورية المصرية والعربية منها الأهرام، الشرق الأوسط، المجلة العربية، وأصدر عدة دواوين شعرية منها أصفق أو لا أصفق، ضحكت فأشعلت الحرائق، المماليك يأكلون البيتزا، وقد حصل على لقب أحسن مذيع تليفزيون في عام 1991.