أخبار عاجلة
أبو ريدة يكشف حقيقة ترشحه لرئاسة كاف -

«إنفانتينو» و«كورونا» وكرة القدم

«إنفانتينو» و«كورونا» وكرة القدم
«إنفانتينو» و«كورونا» وكرة القدم

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
«إنفانتينو» و«كورونا» وكرة القدم, اليوم الأحد 1 مارس 2020 01:21 صباحاً

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى نفس الوقت الذى كان فيه استاد القاهرة يفتح أبوابه، أمس الأول، لاستقبال جماهير الزمالك قبل بدء مباراة ناديها أمام الترجى التونسى.. كان «إنفانتينو»، رئيس «فيفا»، فى هوليوود يتحدث عن مباريات الكرة التى تُقام بدون جماهير.. ليست هوليوود عاصمة السينما الأمريكية والعالمية، وإنما تلك المدينة الصغيرة الهادئة والجميلة فى شمال أيرلندا.. وبعد مشاركته فى اجتماع لخبراء قوانين كرة القدم.. سأل الصحفيون «إنفانتينو» عن رأيه كرئيس للاتحاد الدولى للعبة فى اضطرار بلدان كثيرة إلى إقامة مباريات الكرة فيها بدون جمهور خوفًا من وباء كورونا.. فأكد «إنفانتينو» أنه ليس سعيدًا على الإطلاق باللعب وراء أبواب مغلقة وأمام مدرجات خالية.. وأنه بالتأكيد يحترم حرص كل اتحاد كروى محلى على سلامة وحماية الجميع من العدوى.. لكنه يتمنى ألا تستريح الاتحادات المحلية وتستسلم لهذا الوضع.

وعاد «إنفانتينو» لتأكيد رؤيته للأمر، شارحًا أن العالم كله يواجه الآن أزمة طبية طارئة ومزعجة.. ولأن كرة القدم جزء مهم من هذا العالم.. فاللعبة ستدفع ثمن هذه الأزمة باللعب دون جمهور.. لكنها حالة مؤقتة، وينبغى أو يجب ألا تتحول إلى حالة دائمة أو حتى يطول زمنها أكثر مما يجب.. وقد توقفت طويلًا أمام مشهد «إنفانتينو» والصحفيين لأننى رأيته بأكثر من معنى.. فأن يعقد رئيس «فيفا» اجتماعًا مع خبراء قانون كرة القدم ويخرج، فلا يسأله الصحفيون الكرويون عما دار أو تقرر فى الاجتماع، إنما يسألونه عن فيروس كورونا وتأثيره على كرة القدم.. فهذا درس لكثيرين فى مصر بأن «كورونا» ليس أزمة يليق التعامل معها باستخفاف وضحك وثرثرة وتحويلها إلى جدل مُكرَّر بين مهاجمة الحكومة أو الدفاع عنها.

فلم يكن أحد يتخيل يومًا يأتى يلعب فيه يوفنتوس أمام إنتر ميلان بدون جمهور، وأن تُقام مباريات فى الدورى الإيطالى، للأسبوع الثانى، فى ملاعب مغلقة.. وأن يصل الأمر بالمدير الفنى لفريق نيوكاسل الإنجليزى إلى أن يطلب من لاعبيه عدم مصافحة بعضهم البعض فى التدريب أو المباريات.. كذلك يعنى مشهد «إنفانتينو» والصحفيين أيضًا أن المدرجات الخالية أثناء اللعب ستبقى من الصور السيئة والمزعجة التى لا مكان لها فى حواديت اللعبة الجميلة.. فكرة القدم باتت فى عالمنا وحياتنا أكبر من مجرد لعبة ومسابقة ومباريات وبطولة.. إنما هى لعبة لكل الناس، ويجب أن تبقى كذلك، وإلا ستموت بتلك المدرجات الفارغة.

معلومات الكاتب