أخبار عاجلة
تعرفي على أحدث صيحات الصنادل -
الصين: 6 إصابات جديدة بكورونا وافدة من الخارج -

عودة سوريا و«كورونا» يدفعان القمة العربية إلى يونيو

عودة سوريا و«كورونا» يدفعان القمة العربية إلى يونيو

أبو الغيط أعلن الخطوة بعد محادثات في الجزائر الدولة المضيفة

الأمين العام للجامعة العربية ووزير الخارجية الجزائري في المؤتمر الصحافي المشترك بالجزائر أمس (أ.ف.ب)

القاهرة: سوسن أبو حسين ومحمد نبيل حلمي

في مقاربة صحية وسياسية لافتة، أظهرت تصريحات رسمية وإفادات لمصادر عربية، أن القمة العربية الحادية والثلاثين التي كان مقرراً أن تستضيفها الجزائر نهاية الشهر الجاري، في طريقها للإرجاء حتى شهر يونيو (حزيران) المقبل، على خلفية التطورات المتعلقة بانتشار فيروس «كورونا»، وبسبب «تباين الرؤى بشأن عودة سوريا» إلى مقعدها في الجامعة.

وعضوية سوريا في الجامعة العربية مُعلقة منذ عام 2011. وأثيرت، مسألة عودتها لمرات عدة العام الماضي، لكن مسؤولين بالجامعة أكدوا أنه «لم يتقدم أي من أعضائها بطلب في هذا الصدد».

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، في الجزائر، أمس, إن «القمة العربية قد تعقد قبل نهاية شهر يونيو المقبل»، مرجعاً الأمر إلى أن «الظروف العالمية الحالية، خصوصاً الصحية تثير القلق من الاجتماعات والتجمعات».

وفي حين لم يفصح أبو الغيط عن بقية «الظروف العالمية»، تحدث مصدر عربي مطلع لـ«الشرق الأوسط»، عن أن «هناك رغبة جزائرية في أن تكون القمة التي تستضيفها مدخلاً لعودة دمشق إلى مقعدها العربي في الجامعة، وذلك كمدخل لدور إقليمي تتطلع الجزائر لتعزيزه عربياً».

مصر الجامعة العربية