أخبار عاجلة
بكري يكشف ملامح الحل السياسي في ليبيا -
ممثل صندوق النقد: مفاوضاتنا مع لبنان طويلة -

النادي الأرستقراطي.. قصة جروب على فيس بوك استقطب صفوة المجتمع

النادي الأرستقراطي.. قصة جروب على فيس بوك استقطب صفوة المجتمع
النادي الأرستقراطي.. قصة جروب على فيس بوك استقطب صفوة المجتمع

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
النادي الأرستقراطي.. قصة جروب على فيس بوك استقطب صفوة المجتمع, اليوم الخميس 2 أبريل 2020 11:36 صباحاً

من آن لآخر تفاجئنا وسائل التواصل الاجتماعي بأفكار جديدة وتحديات وإشاعات في بعض الأحيان، إلا أن بعض الأفكار قد تستخدم بطريقة جيدة وينتج عنها نتائج إيجابية، والبعض الآخر يتحول إلى تعويذة شيطانية يستغلها البعض أسوأ استغلال وتتحول إلى آفة تؤرقنا فيما بعد. 

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة على العملاق الأزرق "فيس بوك"، في الفترة الأخيرة بتحديات وصور للطفولة وأخبار عن كورونا، والصيحة الأخيرة التي يتداولها الرواد في الساعات الأخيرة هو النادي الارستقراطي.. اسم غريب يشير إلى طبقة معينة من المجتمع وهي صفوة المواطنين من المثقفين والأثرياء، وتساءل الرواد عن سر التسمية الغريبة واختيارها، وأسئلة كثيرة تواردت إلى أذهان سكان فيس بوك. 

قرر محمد فارس، أدمن جروب النادي الأرستقراطي، الرد على كل الأسئلة التي خطرت على بال مستخدمي "فيس بوك"، ومنها سر تسمية الجروب، والشروط التي وضعها المؤسسون له، وكل ما يتعلق بنشاطه. 

وكتب محمد فارس، مؤسس جروب النادي الأرستقراطي، عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك": "النادي الأرستقراطي هو مؤسسة تطوعية للخدمة العامة، أسسه في القاهرة في عام 2020 محمد فارس، ويتكون النادي من شبكة عنقودية ينسج خيوطها الأعضاء من أصحاب الفكر القادرين على التأثير في المجتمع والشخصيات المؤمنة بضرورة الاتحاد والعمل سويًا". 

أما عن الأهداف التي أسس الجروب من أجلها والتي كانت تمثل علامة استفهام لعدد لا بأس به من المتابعين، أوضح محمد فارس أنها "العمل على خدمة المجتمع والرقي به وغرس مبادئ الأرستقراطية الفكرية والقيم الإنسانية والأفكار النبيلة البناءه التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة وتتسق مع خطة الدولة في تعزيز جودة الحياة، وإحياء الجوانب الثقافية والحضارية والتاريخية المصرية الأصيلة، وضمان حماية التنوعات العقائدية والفكرية وتشجيع التعددية وتعزيز الحوار بين الثقافات، وذلك من خلال مقره الرئيسي و(المناطق) التي تقع فروعه في دائرتها، ومساعدة الطلاب النابغين والمتفوقين في الانفتاح على المجتمع بشكل حضاري وراقٍ، وتأهيلهم لدخول عالم الأعمال بأشكاله المختلفة وعلى جميع الأصعدة". 

وأضاف أن الشعوب الواعية يعبر عنها ما يسمى "النخبة"، والتي تتمثل في أشخاص يتمتعون بـ أرستقراطية الفكر القائم على الأخلاق النبيلة وتعزيز القيم الإنسانية، لذلك لا تجد هذا النوع من الطبقة الأرستقراطية في معزل عن مجتمعه، بل يدرك مشاكله ويعمل على إيجاد حلول لها، ويساعده في ذلك تفهمه للظروف المحيطة بتلك المشكلات، وهذا يجعلها تستخدم المتاح لديها من إمكانيات للتغلب عليها.