تحذير شديد اللهجة من مدير مستشفى حميات بورسعيد..انا بقولكم الكلام ده وانتم احرار

قال  الدكتور محمود الجرايحى مدير مستشفى الحميات ببورسعيد عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى

___لا تترك المنزل لأي سبب كان .. ولا حتى لشراء الخبز

، لأن المرحلة الأسوأ ستبدأ ، حيث يتم الوفاء بتاريخ الحضانة وسيبدأ ظهور العديد من الحالات الإيجابية ويمكن انتقال العدوى للكثير من الناس ، لذلك من المهم جدًا البقاء في المنزل وعدم التعامل مع أي شخص .

 

____الحذر الشديد مهم جدًا وحاسم للغاية من ٣ ابريل إلى ١٠ أبريل يجب أن نعتني بأنفسنا لأننا سنكون في ذروة انتشار الفيروس والتي تستمر لاسبوعين .

 

____عادة خلال هذين الأسبوعين سيظهر كل المصابين دفعة واحدة بعد ذلك هناك أسبوعان تاليان من الهدوء ثم أسبوعان من الانخفاض حتى ينحسر تماما

فهذه الفترة اما انحسار او انتشار .

 

___ان ماحدث في إيطاليا هو أنه تم إهمال فترة العدوى وهذا هو سبب تحول كل الحالات معًا الى حالات معدية.

 

___وأخيرًا ، لا تتلقى زيارات من أي شخص ، ولا حتى من نفس العائلة.

 

____كل هذا من أجل الخير للجميع. *

سنكون في المرحلة القصوى من العدوى.

 

وكشف الدكتور محمود الجرايحي مدير مستشفي الحميات بمحافظة بورسعيد حقيقة واقعة تداول فيديو تم تصويره ليلا من أمام مستشفى الحميات، أثناء نقل جسم غير واضح المعالم من سيارة تابعة للشرطة إلى داخل المستشفى وذلك يوم الاثنين الماضي، وقد أدعى بعض المواطنين بأن ما تم نقله كان جثة شخص متوفي بالكورونا.

ونفى الدكتور محمود الجرايحي أن يكون ما تم نقله من سيارة الشرطة إلى مستشفي الحميات جثة متوفي بفيروس الكورونا، مؤكدا بأن ما تم نقله كانت سيدة مريضة لمحاولة إسعافها لسوء حالتها الصحية.

 

وسرد مدير مستشفي الحميات ببورسعيد الحقيقة كاملة في تصريح خاص لـ " فيتو " حيث قال إن الواقعة تعود ليوم الاثنين الماضى بعد ساعات الحظر ، حيث تفاجىء رجل بأن زوجته أصيبت بانخفاض حاد في السكر في الدم، فأسرع بها لإنقاذها، وهرول نزولا على السلم وهو ممسكا بيدها حتي لا تسقط.

 

واستكمل " للأسف زوجة الرجل أغمي عليها تماما وسقطت على الأرض أمام العقار بشكل مفاجئ ، فصرخ الرجل وحاول أن يستغيث بأي شخص ، وكان الرجل وزوجته يقفان في شارع مجاور لمستشفي الحميات علي بعد 200 متر".

 

وتابع "أثناء استغاثة الرجل، كانت هناك دورية شرطة تمر من المنطقة للتأكد من تطبيق تعليمات حظر التجوال، فتفاجئت سيارة الشرطة بالإستغاثة، وعلي الفور استجاب رجال الشرطة في موقف بطولي منهم تجاه الحالة ، وقاموا بنقل الرجل وزوجته لأقرب مستشفي وهي مستشفي الحميات"

 

وأردف الدكتور محمود الجرايحي مدير مستشفي الحميات " بمجرد وصول الحالة ، قام الأطباء لدي بالاتصال هاتفيا بي ، وقالوا إنهم وصلت لهم حالة تعاني من انخفاض تام في سكر الدم ، وعلى الفور أصدرت الأوامر بدخولها المستشفي بعيدا تماما عن أماكن احتجاز حالات الكورونا ، وأصدر التوجيهات بإتخاذ اللازم لإسعافها لخطورة حالتها لأنه لو إنتظرنا نقلها لمستشفى أخرى متخصصة في إنقاذ مثل حالتها، من الممكن ان يتوفاها الله لا قدر الله لخطورة انخفاض السكر الحد في الدم علي خلايا المخ".

 

وتابع مدير مستشفي الحميات ببورسعيد " الحمد لله تم إفاقة المريضة تماما وأصبحت بصحة جيدة جدا بعد إسعافها وخرجت من المستشفى متعافية تماما".

 

لحظة العثور على السيارة الناقلة لجثة متوفى كورونا ببورسعيد.. وتسليمها للطب الوقائي | فيديو

 

واختتم الدكتور محمود الجرايحي مدير مستشفي الحميات ببورسعيد قائلا" نحن لا نعرف أسماء رجال الشرطة الذين نقلوا الحالة ، ولكن دورهم في سرعة نقل الحالة وعدم انتظار الإسعاف أو دور أطباء حالات الحميات في انقاذ مريضة انخفاض سكر في الدم ، جميعهم أدوار بطولية يستحقون الشكر عليها لأنهم قاموا بدور وطني في المقام الأول لإنقاذ روح إنسان"

 

جدير بالذكر بأنه قد تداول فيديو لنقل جثة علي سيارة نقل من أمام مستشفي المبرة ببورسعيد إلي المقابر ، وتسبب الفيديو في لغط في الشارع البورسعيدي واصفينه بأنه مشهد غير أدمي ، وبعدها تم تداول فيديو ثاني لسيارة الشرطة التي تنقل شخص لمستشفي الحميات ببورسعيد ، وقد حدث لغط والربط بين الواقعتين بشكل ليس بصحيح.