الصحة العالمية: الصين ترفض مشاركتنا في التحقيق بشأن ظهور كورونا

أعلن ممثل منظمة الصحة العالمية في الصين، غودين غاليا، أن السلطات الصينية ترفض بشكل مستمر الطلبات التي تقدمها المنظمة العالمية للمشاركة في التحقيق حول ظهور فيروس كورونا المستجد.

وقال ممثل المنظمة في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز" البريطانية، مساء أمس الخميس: "نعلم أنه تم فتح تحقيق وطني (صيني) بالفعل، ولكن في هذه المرحلة لم تتم دعوتنا للمشاركة​​​. وتواصل منظمة الصحة العالمية تقديم الطلبات (للمشاركة بالتحقيق) إلى السلطات الصينية والسلطات الطبية".

وأشار الممثل إلى أن منظمة الصحة العالمية مهتمة جدا لمعرفة كيفية وظروف ظهور الفيروس لمنع حدوث وباء جديد، مؤكدا أن السلطات الصينية لم تسمح لمنظمة الصحة العالمية للوصول إلى وثائق مختبري الفيروسات في ووهان - مركز انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق إن فريقا من الخبراء الدوليين بقيادة المنظمة توجه إلى بكين للمساعدة في التحقيقات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا.

من جهته أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، أنه رأى أدلة تثبت أن فيروس كورونا المستجد ينحدر من معهد بمدينة ووهان، معتبرا أن انتشار الجائحة يعود لفشل الصين في وقفها أو إرادتها في حدوث ذلك.

ووجه ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو الانتقادات للصين مرارا في ما يتعلق بالفيروس، حيث اعتبرا أن بكين تأخرت في إبلاغ المجتمع الدولي بالخطر الحقيقي الذي يشكله COVID-19.