أخبار عاجلة

30 مليون أمريكي يفقدون مصدر دخلهم في أسوأ أزمة توظيف بتاريخ البلاد

بلغ عدد المتقدمين لأول مرة للاستفادة من برنامج التأمين ضد البطالة في الولايات المتحدة، خلال الأسبوع الماضي، 3.84 مليون شخص، مع استمرار الضغوط الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد، وفقا لبيانات وزارة العمل الصادرة اليوم الخميس.

وبحسب شبكة “سي إن بي سي”، فإن طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي في 25 أبريل/ نيسان هي الأقل منذ 21 مارس/ آذار، لكنها ترفع إجمالي عدد المتقدمين للحصول على المساعدة خلال الأسابيع الستة الماضية إلى 30.3 مليون.

وتعد هذه أسوأ أزمة توظيف في تاريخ الولايات المتحدة. وسجلت أمريكا رقما قياسيا في عدد المتقدمين للحصول على الإعانة، والذي بلغ 6.87 مليون دولار في الأسبوع المنتهي في 28 مارس/ آذار.

جاء ارتفاع معدل البطالة وسط جهود الإدارة لاحتواء انتشار فيروس كورونا. في حين أن بعض الولايات والبلديات بدأت إعادة تشغيل اقتصاداتها، فإن الكثير من البنية التحتية الرئيسية للولايات المتحدة لا تزال مغلقة.

يستمر تدفق الطلبات بوتيرة عالية مع توسيع الحكومة قائمة أولئك المؤهلين للحصول على الإعانات وسط الصعوبات المستمرة في مكاتب الدولة لتقديم مطالبات إعانة البطالة.

قدر معهد السياسة الاقتصادية في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن مستوى الطلبات الحالية من المحتمل أن يكون أقل من عدد الأشخاص المحتاجين للمساعدة بالفعل بنحو 12 مليون شخص، بسبب عدم القدرة على تقديم الملفات أو العوائق الأخرى.

المصدر: سبوتنيك