أخبار عاجلة
"كورونا" يهدد بإغلاق معارض السيارات -
الإمارات ترسل طائرة مساعدات طبية لمدغشقر -

الكونغو الديمقراطية تترقب الأسوأ في أزمة كورونا خلال مايو

الكونغو الديمقراطية تترقب الأسوأ في أزمة كورونا خلال مايو
الكونغو الديمقراطية تترقب الأسوأ في أزمة كورونا خلال مايو

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الكونغو الديمقراطية تترقب الأسوأ في أزمة كورونا خلال مايو, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 10:07 صباحاً

أعربت اللجنة المكلفة بمكافحة فيروس كورونا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، عن مخاوفها من وقوع السيناريو "الأسوأ" في أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) في العاصمة كينشاسا، خلال شهر مايو الجارى ودخولها في مرحلة "الزيادة الاستثنائية" لأعداد المصابين وتجاوز قدرة المستشفيات على استيعاب المرضى.

وقالت اللجنة - في بيان - "إن وباء كورونا في الكونغو الديمقراطية دخل مرحلة استثنائية في مقاطعة كينشاسا بنهاية أبريل الماضي، ومن المتوقع أن يبلغ الفيروس ذروته بين الأسبوع الأول والثاني من شهر مايو الجارى".

وأضافت "خلال هذه الفترة يجب توقع تدفق أعداد ضخمة من المصابين بالفيروس على المؤسسات الصحية، التي ستكون مكدسة على الأرجح بالمرضى، وإذا لم يتم الانتهاء من الاستعدادات لهذه الموجة في الوقت المناسب، فإنه يتحتم علينا انتظار السيناريو الأسوأ"، ودعت المواطنين إلى "الارتداء الإجباري" للكمامات في كل المناطق العامة ووسائل المواصلات والأسواق.

ومنذ الإعلان عن ظهور وباء كورونا المستجد في الكونغو الديمقراطية في 10 مارس الماضي، أعلنت السلطات الصحية هناك عن وصول عدد المصابين بالفيروس إلى 350 حالة، ووفاة 25، بينما بلغت حالات الشفاء 35 حالة، وذلك حسب آخر إحصائية للمرض في 22 أبريل الماضي.

جدير بالذكر أن جمهورية الكونغو الديمقراطية، وهي من أكبر دول أفريقيا جنوب الصحراء حيث تبلغ مساحتها 2.3 مليون كيلومتر مربع وتعداد سكان يصل إلى 84 مليون نسمة، تواجه في الوقت نفسه وباء إيبولا الذي ظهر في البلاد في أغسطس 2018 وأدى إلى وفاة 2276 من مواطنيها حتى الآن.

كما تعاني منطقة شرق الكونغو الديمقراطية من انعدام الأمن منذ ما يقرب من 25 عاما بسبب سيطرة العديد من الجماعات الإرهابية على هذه المنطقة، الأمر الذي يصعب معه فرض سلطة الدولة عليها واتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة أوبئة مثل إيبولا وكورونا المستجد، كما فعلت عدد من الدول الأفريقية التي فرضت إما حظرا جزئيا أو كليا لمنع تفشي كورونا على أراضيها.