أخبار عاجلة

مقتل وإصابة 10 من أفراد الجيش المصري في انفجار عبوة ناسفة بسيناء

(رويترز) - قال متحدث عسكري في بيان إن عشرة من أفراد الجيش المصري بينهم ضابط سقطوا بين قتيل وجريح جراء انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوبي مدينة بئر العبد في شمال سيناء.

وجاء في البيان ”انفجرت اليوم عبوة ناسفة بأحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد نتج عنها استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف وثمانية جنود، وتؤكد القوات المسلحة على استمرار أعمالها القتالية ضد العناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره“.

ولم يذكر المتحدث عدد من قتلوا في الهجوم الذي لم تعلن أي جهة بعد المسؤولية عنه.

وينشط متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة الحدودية الاستراتيجية.

وتخوض مصر صراعا مع متشددين إسلاميين قتلوا مئات من رجال الجيش والشرطة في شمال سيناء منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.
كما نفذ المتشددون هجمات أخرى في عدة أماكن بالبلاد.

وقالت وزارة الداخلية إن ضابطا وسبعة أشخاص يشتبه بأنهم من المتشددين قتلوا في تبادل لإطلاق النار في 14 أبريل نيسان بعد أن تلقت الوزارة معلومات عن التخطيط لهجمات محتملة ضد الأقباط في عيد القيامة. وأضافت الوزارة أن ثلاثة آخرين من رجال الشرطة أصيبوا.

وشن الجيش والشرطة حملة واسعة النطاق ضد الجماعات المتشددة في عام 2018 مع التركيز على شبه جزيرة سيناء والمناطق الجنوبية والحدود مع ليبيا.