أخبار عاجلة

بريطاني يلقي زوجته من الدور السابع بتايلاند لسبب غريب

أقدم سائح بريطاني على دفع زوجته التايلاندية من شرفة منزل في الطابق السابع في مدينة رايونغ بـتايلاند، أثناء جدالهما حول عدم قدرته العودة إلى بريطانيا بسبب إلغاء الرحلات جراء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ومن جانبه ألقت الشرطة التايلاندية القبض على السائح البريطاني الذي يدعى ديف ميتشيل ويبلغ من العمر 46 عاما، كما تم إنقاذ الزوجة التي أصيبت بكسور فقط بعد أن هبطت على سطح بارز من مبنى مقابل، مما أنقذ حياتها.

وكانت المرأة المنكوبة لا تزال واعية وهرعت إلى المستشفى لعلاج إصاباتها، ثم أمضى الضباط أكثر من ساعتين وهم يحاولون التحدث مع السائح البريطاني الذي ظهر لهم وهو عاري الصدر والوشم على جسمه، وكان يتحصن داخل الشقة المطلة على البحر، وتم تصوير ميتشل وهو جالس على الشرفة البيضاء ويداه مربوطتان معًا.

وفي النهاية ساعد الجيران الشرطة في شق طريقها إلى الغرفة وتم اعتقال الرجل.

وقالت الشرطة إن الزوجة المصابة تبقى في المستشفى بعد إصابتها بكسر في القدم والذراع، وأخبر البريطاني الضباط أنه تم التشديد عليه لأنه تم إلغاء رحلات العودة إلى المملكة المتحدة ولم يتمكن من العودة بسبب COVID-19.

ويزعم أنه كان مضطربًا بسبب اضطراره للبقاء في الشقة طوال الوقت - امتثالًا لحظر السفر الصارم الذي فرضته تايلاند، وحظر التجول من الساعة 10 مساءً وإغلاق الحانات - لذلك بدأ يتجادل مع سوكاندا.

وقال الرائد بالشرطة نارونجساك ترايرات، نائب حاكم مركز شرطة منطقة بان تشانج، إن الضباط ينتظرون الآن مقابلة الزوجة، والواقعة من البداية تم إجراء مكالمة الطوارئ تفيد بأن أجنبًيا يتشاجر مع زوجته التايلاندية.

وقالوا إن الزوجة سقطت من الشقة في الطابق السابع وأصيبت بجروح بالغة بينما كان الأجنبي على الشرفة ويعاني من الجنون، وقال قائد الشرطة إنهم وجدوا جيرانًا في مجمع الشقق للتواصل مع البريطاني وبعد ساعتين بدأ في الاسترخاء.

وأضاف الرائد في الشرطة نارونجساك: "قال الرجل الإنجليزي إنه بدأ يتجادل مع زوجته لأنه شدد على أنه كان مغلقًا ولا يمكنه العودة إلى البلاد بسبب الوباء، واحتجز ضباط الشرطة المشتبه به في مركز شرطة بان تشانج وانتظروه لتهدئة نفسه قبل التحقيق وجمع الأدلة لمزيد من الإجراءات".