تقرير استقصائي يتوقع تكبد قطاع الطيران خسائر تتجاوز 314 مليار دولار بسبب كورونا

نشرت صحيفة لوس أنجلوس الأمريكية اليوم الجمعة، تقريرا استقصائيا بعنوان "هل تخيلت كيف ستكون رحلتك الجوية حال استمرار وجود وباء الكورونا في حياتنا الأشهر المقبلة؟" نقلت خلاله تكهنات شركات الطيران العالمية حول السفر والسياحة في الفترة المقبلة، متوقعة حجم خسائر لقطاع الطيران الدولي يتجاوز 314 مليار دولار أمريكي.

وقالت الصحيفة: "قد ترتدي قناعا، ويمكن أن تكون نصف المقاعد فارغة عن قصد.. مرحبًا بك فيما قد يكون عليه السفر عبر شركات الطيران في عالم ما بعد الفيروسات التاجية، حيث لا يمكننا أن نعرف على وجه اليقين ما سيحدث، لكننا نعرف تماما أنه عندما ينتهي الإغلاق، فإن رحلة الطيران التالية التي ستأخذها على الأرجح لن تشبه رحلتك الأخيرة"، موضحة أن بعض شركات الطيران سوف تلغي درجة رجال الأعمال، كما ستختفي الوجبات الخفيفة بعد الركود العظيم.

وتابعت: "التغيرات المقبلة لن يصدقها عقل، في صناعة من المتوقع أن تخسر 314 مليار دولار من عائدات الركاب، فقد ترتدي المضيفة قناع وجه وقد تكون أنت أيضًا، إما عن طريق الإلزام أو حسب تفضيلك، وفي بعض شركات الطيران بما في ذلك ألاسكا وأمريكا ودلتا ويونايتد فلايت، سترى مقاعد متوسطة فارغة في محاولة لإبعاد الركاب عن بعضهم البعض"، وقال سيث كابلان محلل خطوط جوية في واشنطن، إنه من الأسهل القيام بذلك الآن، لأن المقاعد فارغة على أي حال والخسائر تتضاعف فمن الأفضل للشركات العمل بهذه الشروط بدلا من التوقف.

وأوضح كابلان، أنه عندما تتخذ تلك الإجراءات سوق يزيد معدل التضخم حيث سترتفع الأسعار بشكل يجعل السفر غير متاح للجميع، وربما يقتصر على سياحة الأعمال فقط، فيما يمكن قبول اقتراح اتحاد السفر والسياحة الإيطالي بعمل ٣ مقاعد مجاورة، والأوسط فيهم يكون وجهه للخلف ويحيطه حاجزين ما يحمي الثلاث، كما اقترحت شركة SimpliFlying، وهي شركة استشارية لتسويق الطيران بالصين، أن يتم تعيين موظف بكل طائرة مدرب ومختص بالتنظيف المستمر والتطهير، كما سيتم التطهير الكامل للأمتعة والراكب بالمطارات ما سيكون مكلفا للغاية لشركات الطيران.

وأشار التقرير، إلى أن الخسائر المذهلة التي ستعانيها شركات الطيران هذا العام قد تعوضها ارتفاع أسعار التذاكر، ولكن يعتمد ذلك على الإقبال والقدرة على السفر.