إقتصاد

ابو وشاح يؤكد ضرورة تعزيز صادرات الصناعة الاردنية خارجيا

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ابو وشاح يؤكد ضرورة تعزيز صادرات الصناعة الاردنية خارجيا, اليوم السبت 4 يناير 2020 11:35 صباحاً

أحداث اليوم - أكد رئيس جمعية المصدرين الاردنيين المهندس عمر ابو وشاح ضرورة التركيز خلال العام الحالي على زيادة الصادرات الصناعية الاردنية ورفع تنافسيتها لتعزيز تواجدها خارجيا ولاسيما باسواق الولايات المتحدة والدول الاوروبية.

واشار ابو وشاح في تصريح صحافي اليوم السبت، الى ان الصادرات الصناعية الاردنية تعد مفتاح النمو الاقتصادي للمملكة وزيادة الانتاج وتوفير مزيد من فرص العمل للاردنيين وتعزيز احتياطيات المملكة من العملات الاجنبية واستقطاب استثمارات جديدة، مشددا على ضرورة دعم تنافسية الصناعة الوطنية خارجيا.
واوضح ان القطاع الصناعي يعتبر من أكبر القطاعات التي تسهم برفع نسب النمو وله مساهمة عالية بتحفيز العديد من القطاعات المرتبطة، مشيرا الى ان القطاع الصناعي يسهم بما يقارب 25 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

واكد ابو وشاح أن غالبية الدول التي تحقق نسب نمو مرتفعة يكون لديها قطاع صناعي قوي وقادر على تحقيق التنافسية سواء في الاسواق المحلية أو من خلال التصدير والوصول الى المستهلكين في مختلف دول العالم.

وزادت صادرات المملكة الصناعية خلال الاشهر العشرة الماضية من عام 2019 بنسبة 7ر8 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الذي سبقه.

وبلغت صادرات القطاع الصناعي خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الماضي 933ر4 مليار دينار مقابل 539ر4 مليار دينار بالفترة نفسها من عام 2018.

ولفت ابو وشاح الى ان الجمعية ستنفذ خلال العام الحالي جملة من النشاطات والمشاركة بالمعارض التي تستهدف الترويج للمنتجات الصناعية الوطنية بالعديد من اسواق التصدير ولمساعدتها على تجاوز التحديات التي تعيشها حاليا جراء ارتفاع تكاليف الإنتاج وانحسار أسواقها التقليدية بفعل تطورات المنطقة السياسية والأمنية.

وبين ان الجمعية اثبتت قدرتها على فتح اسواق تصديرية جديدة للمنتجات الوطنية والترويج لها بالأسواق الخارجية، مؤكدا حرصها على الاستمرار بتوفير آليات لتسهيل عمل المصدرين.

واشار الى ان الجمعية نظمت مشاركات للشركات الصناعية الاردنية بالعديد من المعارض الدولية منها معرض الفانسي فوود بمدينتي سان فرانسيسكو ونيويورك ودبي الغذائي الدولي وسيال في تورنتو الكندية والحلويات والوجبات الخفيفة والخليج الصناعي والعلامات التجارية الخاصة في دبي، الى جانب عقد العديد من الدورات التدريبية وورش العمل والندوات وتوقيع مذكرة تفاهم مع جمعية املاح البحر الميت.

وبين ان اقرار نظام الحوافز الضريبية ونظام الدعم المالي للصناعة إلى جانب الحوافز الأخرى التي قدمتها الحكومة للقطاع، من شأنه أن يسهم بتعزيز تواجد منتجات الصناعة بالسوق المحلية ويضمن ايضا استمرار تنافسيتها وتواجدها باسواقها التصديرية البالغة 130 سوقا حول العالم.

وتسعى جمعية المصدرين الاردنيين التي تأسست عام 1988 الى دعم تصدير منتوجات وخدمات القطاع الصناعي وتنفيذ النشاطات الهادفة لتنمية صادرات المملكة الصناعية وتوفير المناخ الملائم لتبادل خبرات رجال الاعمال بمجالات التصدير، إضافة لترويج المنتجات الأردنية بمختلف الاسواق العالمية والمشاركة بالمعارض الدولية وعقد ندوات وحلقات نقاشية متخصصة.

قد تقرأ أيضا