إقتصاد / بوابة الشروق

التجارة الداخلية: لا وجود لبورصة الدواجن بمعناها الحقيقي

المنطقة اللوجستية تحتاج إلى 25 درجة حرارة مختلفة لتخزين السلع

قال رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية الدكتور إبراهيم عشماوي، إن هناك أطراف أساسية داخل البورصة السلعية، وهم مصنع أو مزارع ومستهلك ووسطاء، حيث يبيع المصنع أو المزارع سلعته إلى تاجر الجملة ومنها لتاجر التجزئة، ثم المستهلك النهائي.

ولفت إلى أنه في السابق لم يكن لدينا بورصة سلعية حقيقية، بل كانت مثل المزادات فقط.

وأشار عشماوي، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن رؤية أسواق الجملة في مدريد وباريس جعلنا نطمح في تطوير وإنشاء أسواق جملة مشابهة لها، مضيفا أن المنطقة اللوجستية يمكن أن تحتوي على 25 درجة حرارة مختلفة، نظرا لاختلاف درجة الحرارة المطلوبة لتخزين كل سلعة.

وشدد على أن كل من يدعى أن هناك بورصة سلعية غير حقيقي، ومن يدعى وجود بورصة دواجن أو كتاكيت لا أساس له من الصحة، نظرا لعدم أي شركة بورصة سلعية مسجلة في كافة السجلات التجارية، منوها بأن وزارة التموين وحدها التي تمتلك إعطاء تصاريح إنشاء بورصة سلعية.

قد تقرأ أيضا