أخبار عاجلة
سمالينج ورغبة البقاء في روما -
موقف فاييخو من الرحيل عن ريال مدريد ! -

أفضل سحور للأطفال في رمضان

أفضل سحور للأطفال في رمضان
أفضل سحور للأطفال في رمضان

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أفضل سحور للأطفال في رمضان, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 08:25 صباحاً

رهام كامل السبت,30 آيار (مايو) 2020 - 23:55

لا تقل وجبة السحور أهمية عن وجبة الإفطار بل أنها قد تكون الأكثر أهمية لأنها الوجبة التي يعتمد عليها الطفل أثناء صيامه، و لابد أن تحتوي على عناصر معينة لتوفير الطاقة اللازمة للطفل، فما هو أفضل سحور للأطفال في رمضان.

أفضل سحور

  • أفضل سحور للأطفال في رمضان
  • نصائح لتشجيع الطفل على تناول وجبة السحور

أفضل سحور للأطفال في رمضان

أفضل سحور للأطفال في رمضان

أفضل سحور للأطفال هو ذلك السحور الذي يحتوي على الكربوهيدرات و البروتينات والذي يتضمن التمر كمصدر للسكر الطبيعي لترطيب جسم الطفل ومده بالطاقة اللازمة أثناء الصيام، ومن الأطعمة التي تمثل أفضل سحور للأطفال ما يلي

البيض

بحسب الدكتور عثمان اللبان أخصائي طب الأسرة بمستشفى الزهراء في دبي، يجب أن يحتوي السحورعلى كميات من البروتين  حيث من المهم أن تحتوي وجبة السحور على البروتين ومنها البروتينات النباتية كالفول والحمص أو البروتينات الحيوانية البيض، الألبان ومنتجاتها قليلة الدسم ، فالبروتين يساعد على بالشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، إذ تحتاج المعدة لفترة أطول من أجل هضمه و يمنح الجسم الطافة و النشاط خلال فترة الصيام، ولذلك يعد البيض أفضل سحور للأطفال في رمضان.

من أفضل سحور للأطفال في رمضان السحور الذي يحتوي على البيض

الفول

يحتوى الفول على نسبة كبيرة من الحديد والفسفور الذى يحتاجه الجسم كما أنه غني بالبروتينات والفتامينات ويعتبر الفول من البروتينات الآمنة والمفيدة للأطفال ويدخل ضمن أفضل سحور للأطفال في رمضان.

الفول أفضل سحور للأطفال في رمضان لأنه يحتوي على البروتين الضروري جدا أثناء الصيام

التمر

التمر غذاء مفيد و مقوي عام للجسم ولذلك يجب أن يكون ضمن أفضل سحور للأطفال في رمضان، لأن يمدهم بالطاقة اللازمة لهم أثناء الصيام لإحتوائه على نسبة عالية من السكر والبوتاسيوم.

نصائح لتشجيع الطفل على تناول وجبة السحور

لتشجيع الطفل على تناول وجبة السحور في رمضان يجب الإلتزام بما يلي

  1. حصول الطفل على القدر الكافي من النوم والإستيقاظ قبل موعد السحور بوقت كاف حتى يستطيع الطفل تناول وجبة السحور في نشاط.
  2. يجب أن يشارك الطفل في إعداد وجبة السحور ويجب على الأم مدحه والإطراء عليه في كل ما يقوم به أثناء المشاركة في تحضير وجبة السحور.
  3. إعداد الأطعمة الأفضل للسحور بالطريقة التي يفضلها الطفل ولكن دون إفراط في الدهون والسكريات المصنعة.
  4. شرح أهمية تناول وجبة السحور للطفل حتى وإن كان ذلك من خلال بعض القصص أو الروايات التي تشجع الطفل على تناولها.

يجب أن تحتوي وجبة السحور على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الأطفال أثناء الصيام

الكلمات الدالة

مواضيع ذات صلة