ثقافة / أخبار 24

الإماراتي خالد الظنحاني شخصية العام الإنسانية في "مراكش لتبادل الثقافات"

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الإماراتي خالد الظنحاني شخصية العام الإنسانية في "مراكش لتبادل الثقافات", اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 02:51 مساءً

توّجت جمعية مولاي الشريف للثقافة والتراث والتنمية في المملكة المغربية، الأديب الإماراتي خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية بلقب "شخصية العام الإنسانية"، على هامش انعقاد فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان مراكش الدولي لتبادل الثقافات، الذي أقيم أخيراً في مدينة مراكش المغربية. وبحسب بيان رسمي صدر اليوم الأربعاء، قام الرئيس العام لجمعية مولاي الشريف مدير عام المهرجان، محمد العلوي، بتكريم الظنحاني، بالوسام الشرفي للشخصية الإنسانية، وسط حضور كبير لقيادات ثقافية ودينية وشخصيات فكرية وفنية من مختلف دول العالم، وذلك تقديراً لجهوده البارزة في العمل الإنساني ونشر روح التسامح والعدالة والسلام حول العالم.

وأعرب الظنحاني، الحائز على جوائز وتكريمات عديدة محلية وعربية وعالمية، عن سعادته وفخره بهذا الإنجاز الكبير الذي أهداه إلى دولة الإمارات، قيادة وشعباً، بمناسبة احتفالاتها باليوم الوطني الـ 48، مشيراً إلى أنه يمثل أبناء وطنه الإمارات والعالم العربي في هذه المحافل التي تحمل الصيغة العالمية عملاً وجهداً.

وقال الظنحاني في كلمة له عقب تسلمه التكريم: "إن دولة الإمارات حاضنة لقيم التسامح والسلام والتعددية الثقافية، كفلت قوانينها الاحترام والتقدير للجميع، وجرّمت الكراهية والعصبية وأسباب الفرقة والاختلاف، حيث باتت نموذجاً فريداً في تعزيز قيم التسامح والانفتاح على الآخر، كما غدت بفضل الرؤى الحكيمة للقيادة الإماراتية الرشيدة، عاصمة عالمية لتعزيز السلام والتسامح والتقارب بين الشعوب كافة".

وعرج رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية على العلاقات الإماراتية المغربية التاريخية والمتميزة، موضحاً أنها تشهد تطوراً مهماً في كافة المجالات، فضلاً عن انسجام رؤى البلدين في سعيهما إلى تحقيق الاستقرار والأمن ودعم مقومات السلام، وتجذير قيم التسامح والتعايش والسلام في العالم، ونبذ الإرهاب والتعصب والتطرف، دفعاً بعملية صنع التنمية المحققة لمصالح الشعوب، وتعميق التعاون الدولي، وذلك استكمالاً للعهد الذي جمع بين الأب المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني، رحمهما الله.

ودعا الظنحاني المشاركين إلى إذكاء روح الانفتاح وتعزيز ثقافة الاعتدال والتسامح والحوار، ونبذ كافة أشكال التطرف والتعصب بين الشعوب والأديان.

قد تقرأ أيضا