الارشيف / ثقافة

كثرة التعرق لا يعتبر علامة شفاء.. موروثات خاطئة عن علاج نزلات البرد

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
كثرة التعرق لا يعتبر علامة شفاء.. موروثات خاطئة عن علاج نزلات البرد, اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 09:47 صباحاً

يمرض الكثير منا خاصة بنزلات البرد أحيانا بصورة مستمرة في الشتاء، خاصة الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة، فتبدأ وسائل الحرص من حيث الحفاظ على دفء المكان وغسل اليدين باستمرار للتخلص من أي بكتيريا ضارة، إلا أن جميع سبل الحرص من البرد ليست إلا موروثات أغلبها لا أساس له.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" بعض الخرافات التي نرددها قبل بداية موسم كل شتاء، وفي السطور التالية نستعرض أهم هذه الخرافات:

-غسل الأيدي باستمرار
هناك بعض الأشخاص يخافون بشكل كبير على صحتهم ويخشون الإصابة بالأمراض ونزلات البرد فيقوموا بغسل أيديهم باستمرار طيلة الوقت، حيث أثبتت الدراسات أن غسل الأيدي طوال الوقت لا يمنع الإصابة بنزلات البرد، وأن البكتيريا المسببة للبرد قد تمكث على الجلد لمدة 8 ساعات.

-الأكل الساخن بكميات كبيرة يمنع الإصابة بنزلات البرد
بعض الأمهات ترى أن تناول الطعام الساخن في الشتاء بكميات كبيرة قد يعالج البرد سريعا والتخلص من البكتريا التي أصابت الجسم ولكن توضح الدراسات أن تلك الشائعات لا صحة لها.

-كثرة التعرق
تشير الأبحاث العلمية أن حالة التعرق التي يتعرض لها المريض عن طريق جلسات الساونا قد تكون علامة الشفاء، إلا أن الأبحاث توضح أن التعرق قد يعرض الجسم للجفاف.

-الحليب يزيد من حدة البرد
أحد أشهر الخرافات الشائعة بين الأمهات أن اللبن يزيد من قوة نزلة البرد وأن يمنعوا ذلك المشروب عن المريض، إلا أن الأطباء يوضحوا أن اللبن يزيد فقط من سمك البلغم في صدر الإنسان مما قد يشعر المريض بالضيق.

قد تقرأ أيضا