أخبار عاجلة

الصين تعلن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا

الصين تعلن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا
الصين تعلن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا

الموجز   

أعلنت السلطات الصحية في الصين عن تسجيل 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البر الرئيسي أمس الأحد، بينها حالة عدوى محلية واحدة، انخفاضاً من 45 في اليوم السابق.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في الصين، في بيان لها اليوم الإثنين، إنه تم تسجيل 4 حالات وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس في البر الرئيسي الصيني إلى 3304 في 29 من مارس.

وارتفع عدد الحالات المصابة جراء الفيروس الفتاك ليصبح إجمالي العدد 81470. 

وذكرت قناة "العربية" الإخبارية أن الصين، خلال الأيام السبعة الماضية، سجلت 313 حالة إصابة قادمة من الخارج مقابل 6 حالات عدوى محلية فقط. ومعظم الحالات القادمة من الخارج هي لصينيين عائدين إلى وطنهم.

وفجرت دراسات حديثة أجريت في الصين، مفاجأة صادمة، عن نسبة تتراوح بين 3 و14 بالمائة من المتعافين من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أظهرت فحوصاتهم نتائج إيجابية للمرض بعد تعافيهم.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع"، عن وسائل إعلام صينية، أن فريق طبي صيني أجرى دراسة شملت 147 مريضا أظهرت فحوصات 5 منهم نتائج إيجابية عقب تعافيهم.

وبسبب مخاوف من عودة تفشى الفيروس في الصين، لا يزال الأطباء في الصين يبحثون في شأن الفيروس وتأثيراته وقدرته على العودة على المدى الطويل.

يأتي ذلك عقب تعافي حوالى 90 بالمائة من المصابين بكورونا في الصين.

والسبت الماضي، أعلنت مدينة ووهان الصينية عودة العمل جزئياً بمترو أنفاق المدينة، وذلك بعد إغلاقه لأكثر من شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت سلطات مدينة ووهان الصينية، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، إنه في "28 مارس الساعة 6.30 صباحا تم استئناف عمل الخطوط 1،2،3،4،6 و 7. لمترو الأنفاق الذي يعمل في أيام الأسبوع من 6.00 إلى 23.00 في عطلات نهاية الأسبوع من 6.30 إلى 23.00".

وقال البيان إن "على جميع ركاب المترو ارتداء أقنعة طبية واقية عند الدخول والخروج وأثناء الانتقال من خط إلى أخر".

وتحتوي مدينة ووهان الصينية على 9 خطوط مترو أنفاق، و228 محطة توقف.

وعُزلت مدينة ووهان عن العالم الخارجي بسبب تفشي الفيروس المستجد في الـ 23 من يناير الماضي، وتم تعليق المواصلات في المدينة، بما في ذلك المترو والحافلات ومنعت الباصات ووسائل النقل المائي من دخول المدينة، بالإضافة إلى وقف عمل المطار ومحطات السكك الحديدية، ومنع على السكان من مغادرتها أو دخولها دون إذن خاص، كما أن الحركة حول المدينة محدودة للغاية.