اخبار مصرية / صدى البلد

أول مذيعة على طريقة متلازمة داون: فتى أحلامي لازم يكون مز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أول مذيعة على طريقة متلازمة داون: فتى أحلامي لازم يكون مز, اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 02:49 مساءً

كاريزما وتفاؤل وابتسامة لم تفارق وجه البشوشة "رحمة خالد"، التي استطاعت أن تتشبث بحلمها الصغير، لتصبح أول مذيعة على طريقة متلازمة داون، وتدافع عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وتغير المفهوم الخاطئ عنهم، فحقًا "من رحم الأزمة تولد المعجزات".

وقالت رحمة التي تعد أصغر فرد في أسرتها، استطاعت بفضل إصرارها، في عمر23 عامًا أن تصنع الحدث ويسطع نجمها عاليًا، حيث بدأت في عمر 8 أعوام رحلة مواجهة وتحدٍ، حيث تجاهلت والدتها إصابتها بمتلازمة داون وأدخلتها عالم الرياضة، بعد عمل شاق واجتهاد في التدريبات، فازت ببطولة عام 2009 للسباحة وعمرها لم يتجاوز13 عامًا، من ثم تأهلت ومثلت مصر في بطولة الألعاب الإقليمية التاسعة المقامة في سوريا، وحصلت على أربع ميداليات.

وعقب ذلك اشتركت رحمة في بطولة كأس مصر، وتأهلت إلى بطولة العالم التي أقيمت حينها في إيطاليا، وحققت المركز الأول في بطولة السباحة للأولمبياد لسنة 2010 و2011، وتوجت بلقب المرأة الأكثر تأثيرًا لعام 2015، وحازت على 170 ميدالية في السباحة وتنس الطاولة.

بعد تخرجها في معهد الفندقة والسياحة، عملت رحمة كمذيعة تلفزيونية مصرية فقدمت أول برنامج لها كمذيعة على قناة "دي إم سي" في برنامج صباحي خلال شهر ديسمبر الجاري، فضلًا عن مشاركتها في العديد من النشاطات والمساهمات الإيجابية، كالتصوير وتربية الحيوانات، والمشاركة في تقديم الحفلات والمؤتمرات، وحضورها الدائم في أنشطة التوعية التي تقام في المدارس لدمج أصحاب ذوي الإعاقة، كما أن حبها للتمثيل قد يكون وراء خطة رحمة المستقبلية للدخول في هذا المجال، ويذكر أن هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، أشادت كثيرًا بالإنجازات التي حققتها رحمة خالد.

واضافت "رحمة" "مفيش مستحيل مع الإرادة" تلك الكلمات التى تنطقها "رحمة" فى كل يوم تحلم فيه بتحقيق الإنجازات لتستمد منها قوتها وعزيمتها فى تحقيق ما تريده، وحكت "رحمة" عن شعورها بظهورها فى أولى حلقاتها على الشاشات المصرية وقالت "وقتها حسيت بفرحة كبيرة بأن جزء من أحلامى اتحقق، وكان أول لقاء لى مع الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة، ثم حاورت الفنانة يسرا، وأوجه لها شكرًا كبيرًا، وكنت سعيدة بلقائى معها"، تلك الكلمات التى عبرت بها "رحمة" عن مدى فرحتها وشعورها بالثقة فى تحقيق أحلامها وظهورها كأول مذيعة من ذوى القدرات الخاصة فى مصر.

وعن فتى أحلام "رحمة خالد" أكدت : "لازم يكون مز"، حيث قالت أنها تريده ذات وجه أبيض وسيم بشعر ناعم وله أخلاق عالية، لديه سيارة bmw وفيلا ومشهور لديه معجبين بشكل كبير.

واختتمت "رحمة" بسعادتها بإعطاء فرصة لأصحاب متلازمة داون الفرصة في الكثير من المجالات للمنافسة والعمل.

الجامعة العربية تستضيف الحفل الختامي لقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد للأعمال التطوعية في الخامس من ديسمبر.

قد تقرأ أيضا