أخبار عاجلة
يوميات أجمل طفلة بالعالم فى العزل المنزلى (صور) -

الرضاعة الطبيعية تقلل خطر السكري بعد الحمل

خبرني - تحث التوصيات الصحية على تغذية الرضيع على حليب الأم حصرياً خلال أول 6 أشهر من عمره. وتوجد أدلة على أن الطفل يجني فوائد عديدة من حليب الثدي تمتد آثارها لسنوات لاحقة. كما تجني الأم مزايا صحية أهمها تصحيح مسار أية مضاعفات ربما تكون قد حدثت، مثل سكري الحمل أو ارتفاع الضغط. إليك ما بينته الدراسات عن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم:

وفقاً لدراسة أجريت في كوريا الجنوبية تحسن الرضاعة الطبيعية وظائف الخلايا التي تفرز الأنسولين، وتساعد على إبقاء مستويات الجلوكوز بالدم منضبطة، وقد وجد الباحثون أن هذا التأثير يستمر حتى بعد توقف الرضاعة.

وتلعب الرضاعة الطبيعية لفترة 6 أشهر أو أكثر دوراً هاماً في التخلص من وزن الحمل، وتعتبر زيادة الوزن أحد عوامل الإصابة بالسكري، ويساعد التخلص من هذا الوزن على تفادي سكري ما بعد الحمل.

الوقاية من أمراض اخرى. وقد وجدت دراسات أن الرضاعة الطبيعية لفترة تمتد 12 شهراً تقلل خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي والمبيض.

كما توصلت دراسة أخرى إلى أنه كلما زادت فترة الرضاعة في حياة المرأة كلما قل خطر ارتفاع ضغط الدم لديها بعد سن اليأس.

ولاحظ فريق بحث من جامعة بتسبرغ الأمريكية أن النساء اللاتي أرضعن أطفالهم 6 أشهر على الأقل أظهرن علامات أفضل على صحة القلب والأوعية الدموية.