الارشيف / أخبار عربية / أخبار عمان

المٌصاب جلل ولكنّ صحار وفية.. مجلس شعراء صحار يقيم أمسية تأبينية في رثاء فقيد الوطن العظيم

صحار - حمد العيسائي

أقام مجلس شعراء صحـار أمسية تأبينية في رثاء فقيد الوطن العظيم المغفور له صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه.

التأبين بدأ بآيات من الذكر الحكيم ثم القى الشاعر طلال الزعابي كلمة المجلس قال فيها :

المٌصاب جلل، ولكنّ صحار وفية

المُصاب جلل، ولكنّ جامعه الميمون أبى إلا أن يستنطق روحه الطاهرة.

المُصابُ جلل، ولكنّ بهجة أنظاره أبت إلا أن تمد أنظارها نحو قبره المتوشّح بالمحبة والجلال.

المُصاب جلل، ولكن سيح مكارمه أبى إلا أن يمتد نحو مكارمه العديدة، وصفاته الحميدة.

المُصاب جلل، ولكنّها المحبّة المُصاب جلل، ولكنّه الوفاء

المُصاب جلل، ولكنّه الوطن الذي أكّد على علو سيده حيًّا وميتًا

«علوٌ في الحياة وفي الممات» ولا كلام بعد كلام الوطن.

وأضاف الزعابي : ارتأى مجلس شعراء صحار أن تكون هذه الأمسية عفويّة سلسلة، لا تقديم فيها؛ فالحزن المشترك كان هو المقدّم والمنظّم

حزن القلوب لذي القلوب دواء فبشجوها تتهذّب الأعضاء

وتسيل من عين المحب مدامعٌ حرّى سكوب فتنجلي الحوباء

ذلك الحزن الذي أنطق شعراء وأخرس آخرين

أيها الأحبّة ستكون هذه الأمسية بتتابع الشعراء شاعرًا شاعرًا يذرفون مشاعرهم قبل أشعارهم

.

تخلل ذلك مرثيات شعرية قدمها نخبه من شعراء المجلس.عبروا من خلالها عن عميق الحزن والأسى في مصابهم الجلل وأختتم بدعاء للقارئ المنصور الفارسي حضرالأمسية التأبينية لفيف من المواطنين .

قد تقرأ أيضا