المزيد

ومن الحب ما قتل.. انتحار فتاة بعد اكتشافها خيانة حبيبها!

صحيفة المرصد : أقبلت فتاة تُدعى “إميلي إليوت” تبلغ من العمر 23 عاماً على الانتحار داخل شقتها وذلك بعد شهور على اكتشاف خيانة حبيبها لها.

ووفقاً لديلي ميل، فإن الفتاة اكتشفت ذلك حين اطلعت على رسائل غرامية بين حبيبها وفتاة أخرى على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وحاولت الانتحار في المرة الأولى في بداية الانفصال إلا أنها تعافت سريعاً من علاقتها السابقة.

وفوجئ حبيبها السابق بإميلي جثة هامدة داخل منزلها، وذلك بعد شهور من انفصالهما، بينما قالت محكمة برادفورد كورونر أن علاقة الحبيبين كانت مضطربة وأن انفصالهما كان سببه اكتشاف الشابة المنتحرة خيانة حبيبها بعد رؤيتها الرسائل الغرامية التي كان يرسلها إلى فتاة أخرى عبر الفيسبوك.

قد تقرأ أيضا