الارشيف / المزيد

بالميكنة وتأهيل الكوادر البشرية.. "الاتصالات" تنفذ استراتيجية "التحول الرقمى"

وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت

الإثنين، 20 يناير 2020 01:30 م

تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بالتحول الرقمى ليس فقط عبر ميكنة الوزارات والجهات الحكومية، ولكن أيضا بتوفير الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة لتنفيذ هذا التحول فى عدة ملفات خاصة بالاستراتيجية وكان آخرها ما تم الإعلان عنه بافتتاح مركز تدريب متخصص فى تركيب وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، وذلك بمقر المعهد القومى للاتصالات بالقرية الذكية.

 

 

وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أعلنت فى وقت سابق، توصيل 33 ألف مبنى حكومى فى 27 محافظة بكابلات الألياف الضوئية وذلك بتكلفة تصل الى نحو 6 مليار جنيه من موازنة الدولة، وذلك فى مدة تصل إلى 36 شهرا.

 

 

ويضم المركز الجديد 4 معامل متخصصة مجهزة بأحدث المعدات والتقنيات المتقدمة وفقاً لأعلى المعايير الدولية فى كافة مراحل التشغيل والتركيب والصيانة المختلفة لشبكات الألياف الضوئية، وذلك لكى تحاكـــى بيئة العمل الفعلية وهى: معمل تكنولوجيا (FTTH) والخاص بتوصيل شبكات الألياف الضوئية للمنازل، ومعمل للتدريب على الأعمال الخارجية بالمواقع، ومعمل للتدريب على شبكات الألياف الضوئية فى مراكز البيانات، ومعمل الاختبارات.

 

وعلق وزير الاتصالات على ذلك قائلا: «افتتاح المركز يؤكد اننا ماضون فى تنفيذ استراتيجية متكاملة لبناء مصر الرقمية على أحدث تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتى تستلزم توافر شبكة عريضة من الألياف الضوئية وكذلك توافر كوادر بشرية مدربة وقادرة على بناء هذه الشبكة وادارتها وصيانتها وتأدية خدمات ما بعد تشغيلها عبر كافة المدن والمحافظات فى ظل مشروعات الدولة لبناء منظومات رقمية ومدن جديدة بالإضافة الى انشاء العاصمة الإدارية الجديدة.

 

 

وأضاف: التكنولوجيا وحدها لا تكفى ولكن الأهم هو تأهيل الموارد البشرية القادرة على استخدام هذه التكنولوجيات وإدارتها واستخراج ما بها من فوائد، مؤكدا على أنه تم الاتفاق على إقامة مراكز للتدريب على تقنيات الألياف الضوئية داخل منافذ التدريب التابعة للوزارة فى المحافظات المختلفة فى إطار حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على اتاحة الفرصة للشابات والشباب فى كافة أنحاء الجمهورية للالتحاق بهذه البرامج التدريبية، معربا عن سعادته بتوفير هذا التدريب المتخصص للشباب من ذوى القدرات الخاصة.

 

 

وتابع: «من المخطط أن يقوم المركز فى المرحلة الأولى بتدريب وتأهيل ما يزيد عن 3000 متخصص فى هذا المجال، من حملة المؤهلات المختلفة وذوى الاحتياجات الخاصة، حيث يستمر التدريب لمدة أسبوعين متواصلين يحصل بعدها المتدرب على شهادة معتمدة من المركز تؤهله للحصول على فرصة عمل فى هذا المجال فى شركات الاتصالات فى مصر».

 

وكان الوزير قام بتسليم شهادات التخرج لعدد 20 مدربا اجتازوا البرنامج التدريبى المتخصص الذى تم بمعرفة شركة كورننج وهى إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى مجال تركيب وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، ليصبحوا نواة لمدربين مصريين محترفين يتولون عمليات التدريب كاملة بالمركز.

 

 

من جانبه قال مسؤول بالجهاز القومى لتنظيم الاتصالات: نتجه لتعميم التجربة على مستوى الدولة فى أكثر من مكان خارج القاهرة ونشر تلك المعامل المتخصصة فى التدريب على الالياف الضوئية بتكلفة متوسطة لتصل قيمة المركز الواحد الى نحو مليون جنيه.

 

 

 وأضاف فى تصريحات خاصة، أن إنشاء هذا المركز يأتى فى إطار التحول الرقمى والذى يعتمد بالأساس على توافر بنية تحتية تعتمد على كابلات الألياف الضوئية، وهو يعد من المشروعات الكبرى وبها توظيف ويركز على المتخصصين من الدبلومات الفنية والتعليم الفنى فى المدارس اذ انه تدريب مهنى بالمقام الاول.

 

 

يذكر أنه تم إنشـاء هذا المركز بالتعاون بين الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات (NTRA)، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA)، والمعهد القومى للاتصالات (NTI)، وذلك فى إطار تنفيذ محاور استراتيجية الدولة للتحول الرقمى وما تستلزمه من تطوير للبنية التحتية لزيادة ســـرعات الإنترنت واستخدام التكنولوجيا المتقدمة والتوسع فى تركيب شبكات الألياف الضوئية على مستوى الجمهورية، وإعـداد وتأهيل متخصصين فى تركيب وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، وذلك بهدف توفير المزيد من الخدمات الرقمية للمواطنين.

قد تقرأ أيضا