أخبار عاجلة
17 إصابة جديدة بكورونا في هونج كونج -

أ.د علي ابو غنيمة المدينة ما بعد الكورونا .. خاطرة أولية

أ.د علي ابو غنيمة المدينة ما بعد الكورونا .. خاطرة أولية
أ.د علي ابو غنيمة المدينة ما بعد الكورونا .. خاطرة أولية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أ.د علي ابو غنيمة المدينة ما بعد الكورونا .. خاطرة أولية, اليوم الخميس 26 مارس 2020 10:23 مساءً

المدينة ما بعد الكورونا .. خاطرة أولية

ان بقاءنا محتجزين في منازلنا في هذه الأيام ومراقبة الشوارع وهي فارغة من السكان الا ما ندر او المقاهي والتي كانت ملىء بالرواد او المولات وهي مكتظة وحتى المساجد والمدارس والجامعات جعلنا نفكر ونتناقش في واقعنا الحالي واسلوب حياتنا وكيفية التعامل مع المدينة وشوارعها و ساحاتها ومباني العامة والخاصة وفي لقاء على منصة زووم التقيت مع طلبتي في الماجستير بمادة العمارة المعاصرة في المضمون الاسلامي وكان الحوار في مجمله يدور في مجمله حول العمارة والمدينة ما بعد الكورونا .
اعتقد ان المعماريين والمخططين عليهم دور كبير في تقديم الحلول التي ستنتج عن معايشتنا لهذا الفيروس " كورونا" وما نحتاجه في مدينتنا فيما بعد....
هل سنحتاج هذه الساحات الواسعة او هل سنبقى نرتاد المقاهي ونشرب الارجيلة...هل منازلنا وتوزيع الاستخدامات فيها يتبقى كما هي ام اننا لابد ان نعيد أولوياتنا فيها.
المدارس والجامعات ومع التوسع بالتعلم عن بعد هل ستبقى كما هي ام سنعيد كذلك تشكيلها وتكوينها. والمولات المنتشرة في المدينة وفي الكثير من الحالات متجاورات فيما بينهم ستبقى تفي بالغرض ام هي كذلك يجب ان تتاقلم مع الواقع الجديد.
هل ستتغير اولوياتنا في تصميم المدينة لتصبح اكثر انسانية ومجهزة اكثر للاستخدام الانساني من الاله بكافة انواعها.
هل سنعيد فكرة المدينة الحديقة او غيرها من التجارب التي ابتعدنا عنها في بحثنا عن المدنية الغربية والمعاصرة الحديثة....... هل سنشاهد هجرة عكسية من المدينة للقرية.
كثيرة هي التساؤلات كثيرة هي الافكار التي تتوارد وتناقش ولو على المستوى الشخصي.
انها خاطرة اولية لنفكر معا بكيفية التعايش مع الحياة وكيف نصمم ونخطط لمدننا بكل تفاصيلها من شوارع وساحات ومباني ومساكن وغيرها بعد تجربة الكورونا ليس محليا فقط بل عالميا.