أخبار عاجلة
نتيجة كورونا .. اغلاق نقابة الاطباء في مصر -
ضبط مصنع كمامات غير مطابقة للمواصفات صور -

كاتيوشا… قصة فتاة أصبحت "صاروخاً" في ميادين الحرب - فيديو

كاتيوشا… قصة فتاة أصبحت "صاروخاً" في ميادين الحرب - فيديو
كاتيوشا… قصة فتاة أصبحت "صاروخاً" في ميادين الحرب - فيديو

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
كاتيوشا… قصة فتاة أصبحت "صاروخاً" في ميادين الحرب - فيديو, اليوم الجمعة 1 مايو 2020 09:25 صباحاً

أحداث اليوم -

لعبت دوراً حاسماً في انتصار الاتحاد السوفييتي في الحرب الوطنية العظمى، وهي واحدة من أكثر رموز الأسلحة شهرة وشعبية حول العالم.

إنها منظومة صواريخ "كاتيوشا"، أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم، والتي ما تزال بعد ما يقرب من 80 عاما على إنتاجها تحافظ على شعبيتها، بسبب فاعليتها وتكلفتها المنخفضة نسبيا مقارنة بمثيلاتها.

سلاح النصر
في نهاية شهر يونيو/حزيران من عام 1941 جرى تجميع أول منصة إطلاق قاذفة، في مصنع كومينتيرن بمدينة فارونيج، والتي أطلق عليها أنظمة إطلاق راجمات الصواريخ BM-8 وM-1، لتشتهر عالميا باسم "كاتيوشا".

أصبحت كاتيوشا أول قاذفة صواريخ من نوع الراجمات في الاتحاد السوفييتي، وفي بداية شهر يوليو/تموز 1941 تم تشكيل أول سرية منفصلة لمدفعية الصواريخ الميدانية التابعة للجيش الأحمر.

 

 

 

 

 


وفي نفس الشهر، أطلقت راجمات كاتيوشا لأول مرة صواريخها ضد القوات الفاشية، وألحقت بالنازيين هزيمة ساحقة أدت إلى إنهاء الحرب لصالح روسيا.

لعبت دوراً حاسماً في انتصار الاتحاد السوفييتي في الحرب الوطنية العظمى، وهي واحدة من أكثر رموز الأسلحة شهرة وشعبية حول العالم.

إنها منظومة صواريخ "كاتيوشا"، أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم، والتي ما تزال بعد ما يقرب من 80 عاما على إنتاجها تحافظ على شعبيتها، بسبب فاعليتها وتكلفتها المنخفضة نسبيا مقارنة بمثيلاتها.

سلاح النصر
في نهاية شهر يونيو/حزيران من عام 1941 جرى تجميع أول منصة إطلاق قاذفة، في مصنع كومينتيرن بمدينة فارونيج، والتي أطلق عليها أنظمة إطلاق راجمات الصواريخ BM-8 وM-1، لتشتهر عالميا باسم "كاتيوشا".

أصبحت كاتيوشا أول قاذفة صواريخ من نوع الراجمات في الاتحاد السوفييتي، وفي بداية شهر يوليو/تموز 1941 تم تشكيل أول سرية منفصلة لمدفعية الصواريخ الميدانية التابعة للجيش الأحمر.

وفي نفس الشهر، أطلقت راجمات كاتيوشا لأول مرة صواريخها ضد القوات الفاشية، وألحقت بالنازيين هزيمة ساحقة أدت إلى إنهاء الحرب لصالح روسيا.

لم تقتصر أهداف راجمات الصواريخ كاتيوشا على أسلحة المشاة والمعدات العسكرية للعدو فحسب، بل وأيضا خطوط الدفاع المحصنة التي استخدمتها القوات الفاشية للقضاء على القوات السوفيتية. كما ساهمت هذه المنصات بتحرير موسكو ومحيطها وكذلك في معركة ستالينغراد الشهيرة وفي معركة كورسكايا دوغا.

استخدم الكاتيوشا بنجاح حتى نهاية الحرب العالمية الثانية، وكسب هذا السلاح مكانة عالية وتقديراً كبيراً لدى الجنود والضباط السوفيت وبالمقابل شكل رعبا وكابوسا مخيفاً لدى القوات النازية، لكن ما قصة اسم كاتيوشا.

كاتيوشا تغزو العالم
"كاتيوشا" هو تصغير لاسم "كاترينا"، أحد أكثر أسماء الإناث شيوعا وانتشارا في روسيا. التصق الاسم بالسلاح الذي كان يُرعب الألمان حتى اطلقوا عليه تسمية "سيمفونية ستالين".

وبينما تتضارب الفرضيات بشأن أصل التسمية، لكن من المرجح أنه يعود إلى أغنية "كاتيوشا" ذات الشعبية الواسعة آنذاك في الاتحاد السوفيتي.

أصبح اسم كاتيوشا الأكثر شهرة وشعبية بين صفوف الجنود السوفييت وعامة الشعب، وذلك بسبب الأغنية التي كتبها الشاعر الروسي ميخائيل إيزاكوفيكسي في أواخر الثلاثينات.