المزيد / سبوتنيك

الحكيم : الحكومة العراقية المقبلة ستكون حكومة مؤقتة تحضر لانتخابات مبكرة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الحكيم : الحكومة العراقية المقبلة ستكون حكومة مؤقتة تحضر لانتخابات مبكرة, اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 02:59 مساءً

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/images/104327/31/1043273181.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201912041043608807-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85--%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84%D8%A9-%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D9%85%D8%A4%D9%82%D8%AA%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D8%B6%D8%B1-%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%A8%D9%83%D8%B1%D8%A9/

أكد رئيس تيار الحكمة الوطني في العراق، عمار الحكيم ، اليوم الأربعاء، خلال استقباله السفير الفرنسي في بغداد، برونو اوبريت، أن الحكومة العراقية المقبلة ستكون حكومة مؤقتة تعمل على التحضير لإجراء انتخابات مبكرة .

بغداد– سبوتنيك. ونقل بيان لمكتب تيار الحكمة الوطني ( يملك نحو 20 مقعداً في البرلمان)عن الحكيم، قوله إن "التطورات الأخيرة في البلاد كانت محور الحديث خلال استقبالنا سعادة السفير الفرنسي، برونو أوبيرت"، مؤكدا أن "القوى السياسية تسعى للإسراع في تسمية رئيس حكومة يحظى بمقبولية شعبية بالإضافة إلى توفر معايير القدرة والكفاءة في البلاد".

وأشار إلى أن " الحكومة المقبلة ستكون حكومة مؤقتة تعمل على التحضير لانتخابات مبكرة على ضوء قانون الانتخابات المنصف الذي يتم تشريعه في مجلس النواب والمفوضية الجديدة البعيدة عن التأثير السياسي "، وتابع " كما تم خلال اللقاء استعراض تقرير الأمم المتحدة الأخير بشأن التظاهرات في العراق، والعلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا وضرورة تعزيزها خدمة للمصالح المشركة ".

بدوره أكد السفير الفرنسي، وفقا للبيان "دعم بلاده للعراق في إعادة هيبة الدولة والحفاظ على سلمية التظاهرات المطالبة بالحقوق ومواجهة التحديات في المرحلة المقبلة".

ودعا رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، في كتاب رسمي أمس، رئيس الجمهورية برهم صالح، إلى تكليف رئيس وزراء جديد خلفا لعادل عبد المهدي، خلال 15 يوما.

وتتولى الحكومة العراقية برئاسة عبد المهدي، مهام تصريف الأعمال، إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة.

وكانت كتلة "سائرون"، الأكبر في البرلمان العراقي، قد أبلغت رئيس الجمهورية، بتنازلها عن حقها في ترشيح رئيس الوزراء المقبل.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقتل ما لا يقل عن 350 شخصا منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

قد تقرأ أيضا