المزيد / بوابة الفجر

"ابني عمره 18 عاما ويعاني من التوحد فهل تسقط عنه الصلاة".. الإفتاء تُجيب

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"ابني عمره 18 عاما ويعاني من التوحد فهل تسقط عنه الصلاة".. الإفتاء تُجيب, اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 03:08 مساءً

ورد سؤال من سيدة للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية عبر موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك"، جاء فيه،: "ما بدأت الصلاة في سن كبير وكنت أصلي متقطع، فكيف أعوض ما فاتني؟".

وأجابها الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر للرد على استفسارات المتابعين، اليوم الأربعاء، قائلًا: "عليها أن تؤدي مع كل صلاة صلاة فائتة والاستمرار على ذلك".

وأكد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه يجوز الصلاة خلف الإمام الذي يجلس على كرسي ولا يسجد.

ووجه "وسام"، نصائح للحفاظ على أداء صلاة الفجر، قال فيها، ينبغي النوم مبكرًا، لتستيقظ عند صلاة الفجر، وضبط المنبه وذكر الله قبل النوم، وقراءة آخر آيات سورة الكهف ليكون عونًا على الاستيقاظ لصلاة الفجر، مع مجاهدة النفس للقيام وقت الصلاة لحين نعتاد على ذلك.

وقالت سيدة: "ابني عمره 18 عاما ويعاني من توحد، ولا يصلي ولا يصوم، فهل تسقط عنه الصلاة؟"، فرد أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء،: "طالما فيه عقله فلا تسكت عنه الصلاة، وعليكي أن تعلميه وتصبري عليه، واستشاري الطبيب هل هذا المرض يمنعه عن صيام رمضان وهو مستمر فنخرج عنه فدية، أو مؤقت وسوف يتعافي ويقضي ما عليه فيما بعد".

قد تقرأ أيضا