الارشيف / أخبار الرياضة

زياش ومزراوي ودعا عصبة الابطال برأس مرفوعة

لم يهضم الدوليان حكينم زياش ونوصير مزراوي أمسية الندم التي حلت بهما أمام الخفافيش الاسبانية عندما خسروا النزال الهيتشكوكي لهدف نظيف . وكان يكفي أجاكس نقطة التعادل للمرور الى الدور الموالي بحكم فارق النقط المهمة التي كانت تفصله عن فالينسيا . ولكن اصرار الاخير قلب الاوجاع الهولندية واستحضر تأهله التاريخي في مباراة ملحمية كان سيدها الحارس دومينيك الذي أنقد سيلا من فرص مهاجمي لأجاكس وبخاصة حكيم زياش الذي رفضت له الكرة معانقة المرمى في كثير اللحظات دون أن احتساب الفرصة الجوهرية التي أضاعها في الدقيقة 66 وجها لوجه لحسم التعادل الذهبي . ومناصفة مع زياش ، أبدع الدولي نوصير مزراوي في خلق الاثارة الرائعة في رواقه الايمن وفي واحدة من أجنب مبارياته في عصبة أبطال أوروبا . وفي النهاية يودع الدوليان عصبة الابطال والمرور مباشرة لمناقشة منافسات الاورو ليغ . 

 

قد تقرأ أيضا