منصة وطنية لخبراء علوم البحار في دبي

منصة وطنية لخبراء علوم البحار في دبي
منصة وطنية لخبراء علوم البحار في دبي

نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة ملتقى «بحارنا الوطني الأول» في دبي، الذي يهدف إلى إتاحة منصة وطنية للخبراء المختصين بالدولة في مجال علوم البحار لتبادل المعارف العلمية وتطوير أبحاث البيئة البحرية بالدولة، تماشياً مع التوجهات والابتكارات العالمية، وتعزيزاً لمكانة الإمارات بالمحافل الدولية في هذا المجال.

وقال وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنوّع البيولوجي والأحياء البحرية بالوكالة صلاح عبدالله الريسي: «تمثل حماية البيئة وتنوعها البيولوجي وضمان استدامتها، خصوصاً البيئة البحرية أولوية لدولة الإمارات العربية المتحدة لما تشكله من أهمية تراثية وثقافية للمجتمع الإماراتي، إضافة إلى أهميتها الاقتصادية والبيئية».

وأوضح أن الحفاظ على التنوّع البيولوجي وتحقيق استدامة الكائنات البحرية يعتبر أحد أهم الأهداف الاستراتيجية لوزارة التغير المناخي والبيئة، لذا يتم العمل على إجراء الدراسات والأبحاث وإطلاق العديد من البرامج والمبادرات الوطنية لتحقيق الأهداف المحددة في الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي.

وخرج الملتقى بعدد من التوصيات المتعلقة بالأبحاث المستقبلية في مجال البيئة البحرية، منها توحيد معايير وإجراءات تحاليل المصايد السمكية والموائل البحرية وجودة خواص المياه البحرية.

وأوصى باستمرارية انعقاد مثل هذه الملتقيات لإثراء مجال البحث العلمي بالدولة، ومواكبة المتغيرات العالمية.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App