أخبار عاجلة
احصائيات هامة حول كورونا في الاردن -
تسجيل حالات كورونا جديدة في الصين -
تعرف على تفاصيل قانون حماية المستهلك الجديد -

طيف علي عبيد: أحلم بفرقة موسيقية نسائية بقيادتي

طيف علي عبيد: أحلم بفرقة موسيقية نسائية بقيادتي
طيف علي عبيد: أحلم بفرقة موسيقية نسائية بقيادتي
حوار: مها عادل

طيف علي عبيد شابة إماراتية اختارت أن ترسم لحياتها ومستقبلها ملامح تختلف عما يحلم به كثير من أقرانها، إذ وصل طموحها حرفياً إلى عنان السماء، وتخصصت بدراسة علم الفضاء في جامعة الإمارات. ورغم أنها لم تتجاوز ال18 عاماً، فإن رحلتها مع تنمية هوايتها الموسيقية بدأت منذ نعومة أظفارها، واختارت العزف على الآلة الأصعب بين الوتريات، وهي «القانون»،وشاركت في عدة فعاليات فنية بالدولة، وحصلت على جوائز مرموقة.
وشاركت طيف علي عبيد مؤخراً في حفل «جلوبال فيوجن» الموسيقي الذي يقام سنوياً بدبي وسط كوكبة من أهم العازفات من كل أنحاء العالم.
في السطور التالية نقترب من هذه الشابة الإماراتية، ونتعرف أكثر إلى أفكارها وطموحها للمستقبل.
تستهل طيف علي عبيد حديثها عن شغفها بالفن فتقول: «علاقتي بالموسيقى بدأت في عمر مبكر جداً، وكنت محظوظة لأن أمي وأبي كانا داعمين ومشجعين لي منذ الصغر، فهما أول من اكتشف موهبتي وساعداني على صقلها، خاصة أبي الذي يتمتع بخلفية موسيقية عظيمة، ومتخصص في مجال الفنون».
وعن اختيار آلة القانون تقول: «منذ الصغر قادني حسي الفني لتعلم العزف على آلات متنوعة، لكنني وجدت نفسي أكثر في العزف على هذ الآلة التي تحمل الكثير من ملامح تراثنا الشرقي، وتتمتع بكثير من المميزات وتتيح للفنان حرية الإبداع والتنقل بين الألحان المختلفة، وتتمتع بإمكانات عالية ولا تتقيد بنوع معين من الموسيقى.
وهذه السمات المميزة لآلة القانون تناسب أسلوبي في العزف؛ لأنني لا أتقيد بعزف أغانٍ، أو ألحان معينة وكثيراً ما أفضل عزف الموسيقى الكلاسيكية الغربية وأحب الاستماع لأشهر عازفي القانون في العالم، مثل التركي الشهير هايتش توجان».
وفي حياة طيف علي عبيد محطات فنية مهمة ولديها طموحات تقول عنها: «من أبرز الفعاليات التي شاركت فيها جائزة العويس للإبداع، إذ حصلت بها على المركز الأول»، كما تعتبر حفلات «جلوبال فيوجن» التي شاركت فيها مرتين دافعاً مهماً على الاستمرار، خاصة الفكرة الرائدة التي تبنتها هذا العام وهي تخصيص الحفل لدعم المواهب النسائية حول العالم، فالموسيقى هي لغة الحوار بين جميع شعوب العالم، ووسيلة مهمة للتعرف إلى ثقافاتها وحضاراتها وفنونها. و«طموحي أن يكون لدينا فرقة موسيقية نسائية إماراتية بقيادتي؛ لتمكين دور المرأة في هذا المجال، خاصة أننا تعلمنا في الإمارات أنه لا يوجد مستحيل، وأن حدود طموحنا هو السماء، والمهم هو ضرورة السعي والعمل الدؤوب للوصول لهدفنا ورفع شأن دولتنا».