أخبار عالمية / عرب 48

فرنسا: تواصل المظاهرات والشرطة تردّ بالقمع

  • 1/2
  • 2/2

قمعت الشرطة الفرنسيّة، اليوم الخميس، متظاهرين في مدينة نانت غربي البلاد، باستعمال القنابل المسيّلة للدموع، وتأتي هذه المظاهرة احتجاجًا على مشروع قانون "إصلاح نظام التقاعد".

ونشرت شبكة "بي إف إم" الفرنسية التلفزيونية، مقاطع مصورة تظهر عناصر الشرطة وهي تحاول تفريق المتظاهرين في أحد شوارع المدينة الرئيسية باستخدام قنابل الغاز.

(أ ب)

ودعت النقابات العمالية، أن يكون يوم الأربعاء، "يوم إضراب جديد في جميع أنحاء البلاد" ضد إصلاحات نظام التقاعد الذي تقترحه حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

واليوم الخميس، هو التجمع السادس والثلاثين منذ بدء الاحتجاجات المناهضة لإصلاحات نظام التقاعد في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

ومنذ 5 كانون الأول/ ديسمبر، تنفذ الشركة الوطنيّة لسكك الحديد (إس إن سي إف) والشركة الوطنية للنقل إضرابًا شل الحركة في البلاد؛ احتجاجًا على القانون، ليكون بذلك هو الإضراب الأطول في تاريخ البلاد منذ 1986.

ويهدف مشروع القانون المثير للجدل إلى التمييز بين الموظفين والعمال في التقاعد، وإلغاء الامتيازات، ورفع سن التقاعد تدريجيا من 62 إلى 64، ما يؤثر سلبًا على عشرات القطاعات.

(أ ب)

ونظام التقاعد موضوع شديد الحساسية في فرنسا، حيث لا يزال السكان متمسكين بنظام تقاعد قائم على التوزيع، يُعتبر من أكثر الأنظمة التي تؤمن حماية للعاملين في العالم.

ويقوم نظام النقاط الجديد، الذي تريده الحكومة على دمج الأنظمة الـ42 القائمة حاليًا، ومن بينها أنظمة خاصة تسمح خصوصًا لسائقي القطارات بالتقاعد مبكرًا. 

قد تقرأ أيضا